رياضةغير مصنف

مدرب العراق: اليمن وفيتنام أكثر صعوبة في كأس آسيا

يمن مونيتور/ متابعة:
بدأ المدرب السلوفيني كاتانيتش في وضع اللمسات النهائية على منتخب الرافدين للمشاركة في كأس آسيا على الرغم من أنه تولى المهمة منذ 4 أشهر فقط.
وقال: «لا أتحدث عن الفرص لأن كرة القدم هي لعبة غريبة جدًا، لقد مرت أربعة أشهر فقط لي مع الفريق، ولكن ما أعرفه هو أنهم مجموعة سعيدة للغاية، وهم ملتزمون تماما».
وقال عن مجموعته مع إيران واليمن وفيتنام، في تصريحات لموقف الاتحاد الأسيوي يوم الأحد: «كل مباراة في المجموعة أعتبرها صعبة، لأنه يمكن أن يكون لدينا يوم سيئ ونفقد ما كان يجب أن يكون سهلا على الفوز، وهذا هو السبب في أنني أحترم جميع الفرق. وبالنسبة لي كمدرب، فإن المباريات الأكثر صعوبة هي ضد اليمن وفيتنام. هم أيضا هنا لإظهار قوتهم وسيلعبون بعيدا عن أي ضغوط وسوف يقاتلون. سوف نحارب من أجل تحقيق الفوز، وليس الأمر سهلا كما يتوقع البعض».
ويدرك كاتانيتش، أن الشارع الكروي في العراق يتطلع للقب ويقول: «كل ما يمكنني قوله هو أنني سأبذل كل جهدي، أما النتائج فإنها تتوقف على الكثير من الأشياء. أيضا الحظ مهم جدا، ولا نعرف كيف سيكون رد فعل بعض اللاعبين الشباب في مواقف معينة، إنها لعبة ضغط عصبي كبير، وفي بعض الأحيان يثبت اللاعبون من مقاعد البدلاء أنهم أكثر أهمية من اللاعبين الذين يبدؤون اللقاء».
وأضاف: أعرف وظيفتي، وأنا أعلم ما أفعله، إذا قال شخص ما أننا سنفوز فلن أوافق، نحن لسنا اليابان أو كوريا الجنوبية أو إيران، عناصرهم يلعبون في بطولات دوري أفضل في جميع أنحاء العالم، ونحن لسنا في هذا الموقف، كل ما يمكنني قوله هو أننا سنحاول وسيعطي اللاعبون 100.
وقال: أفضل الفوز بالمباريات كفريق، لا يوجد لاعب واحد في أي فريق، سواء كان فريقا من آسيا أو من أي مكان آخر في العالم يمكنه الفوز بمباراة بمفرده.
وختم المدرب السلوفيني قائلا: «توليت تدريب المنتخب العراقي كنوع من التحدي، لأنني أعرف أن للعراق ماض كبير ولديهم الكثير من اللاعبين الموهوبين، وأعتقد أن هذه فرصتي للقيام بشيء جيد لهؤلاء الرجال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق