أخبار محليةغير مصنف

الأمم المتحدة تتحدث عن موافقة الأطراف اليمنية على فتح الممرات الإنسانية المغلقة

بحسب البيان من المتوقع أن تتحرك قافلة إنسانية من ميناء الحديدة على طول طريق الحديدة – صنعاء في 29 ديسمبر.

يمن مونيتور/خاص

قالت منظمة الأمم المتحدة في وقت متأخر من مساء الجمعة، إن الإطراف في اليمن وافقت على البدء في فتح الممرات الإنسانية المغلقة.
وأفاد مركز أخبار الأمم المتحدة، في بيان على موقعه الإلكتروني، أن أول الطرق المغلقة التي من المقرر فتحها طريق الحديدة – صنعاء تتبعها طرق أخرى، على مراحل.
وبحسب البيان من المتوقع أن تتحرك قافلة إنسانية من ميناء الحديدة على طول طريق الحديدة – صنعاء في 29 ديسمبر.
وأشار إلى أن الموافقة على فتح الممرات المغلقة جاء خلال أول اجتماع مشترك للجنة تنسيق إعادة الانتشار في مدينة الحديدة، في الفترة من 26 إلى 28 ديسمبر 2018.
وأكد البيان أن اللجنة ناقشت  خلاله المرحلة الأولى من تنفيذ اتفاقية استكهولم التي تستند إلى ثلاثة محاور ذات أولوية هي وقف إطلاق النار، تدابير بناء الثقة لتقديم المساعدات الإنسانية، وإعادة الانتشار.
ولفت إلى أن الاجتماع عقد على مدى ثلاثة أيام بطريقة بناءة وودية، وأشاد رئيس اللجنة بالأطراف التي أبدت حسن النية بشأن تنفيذ اتفاق استكهولم.
وقال البيان إن الأطراف الآن تستعد لتزويد رئيس اللجنة بالخطط التفصيلية لإعادة الانتشار الكامل والتي ستتم مناقشتها في اجتماع اللجنة القادم والمقرر عقده في 1 يناير 2019 في الحديدة.
وكانت وكالة الأناضول قد نقلت أمس الجمعة عن مسؤول في الجيش اليمني قوله، إن لجنة مراقبة وقف إطلاق النار وإعادة الانتشار في الحديدة “انتهت من اجتماعاتها الأولي” برئاسة الجنرال الهولندي باتريك كاميرت دون إحراز تقدم.
وذكر، إن الاجتماعات تركزت في تنفيذ عملية انسحاب قوات الطرفين من المدينة والميناء، وفتح طريق كيلو 16 جنوب شرقي المدينة، إضافةً إلى نزع الألغام وإزالة الحواجز”.
وأوضح أن اجتماعات اللجنة التي تضم مراقبين دوليين و3 عسكريين حكوميين ومثلهم من الحوثيين، “لم تثمر عن تقدم في تنفيذ اتفاق السويد الذي جرى برعاية الأمم المتحدة (6 – 13 ديسمبر/كانون أول الجاري)”.
 
 
 
 
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق