أخبار محليةغير مصنف

سفير روسيا لدى اليمن يكشف تفاصيل خطة سحب المسلحين من الحديدة

السفير الروسي: انسحاب كافة القوات من الحديدة خلال 45 يوماً يمن مونيتور/ متابعات خاصة
كشف السفير الروسي لدى اليمن، اليوم الجمعة، تفاصيل جديدة تتعلق بتنفيذ “اتفاق السويد” حول إخلاء مدينة الحديدة من المسلحين.
وأوضح فلاديمير ديدوشكين، في حديث إلى وكالة “نوفوستي” الروسية، أن خطة سحب القوات من الحديدة تقضي بإنشاء منطقة عازلة بين الأطراف المتحاربة عرضها نحو كيلومتر واحد.
وتابع: “من المقرر سحب قوات الطرفين بالكامل من المدينة ومينائها في غضون 45 يوماً، وذلك تحت رقابة لجنة خاصة سيتم إنشاؤها، وهي تضم ممثلين عن الأمم المتحدة والأطراف اليمنية”.
ولفت ديدوشكين إلى أن الاتفاق بشأن تبادل الأسرى بين الطرفين سيطبق أواخر يناير القادم وسيشمل أكثر من 400 شخص، مؤكدا أن وفدا الحكومة الشرعية والحوثيين اتفقا على مراحل عملية التبادل وأماكن تنفيذها، فضلا عن المسائل اللوجستية.
وأشار إلى أن المباحثات التي جرت بين الأطراف اليمنية في السويد واختتمت أمس (الخميس)، كانت صعبة إلا أنها أفضت عن نتائج إيجابية.
وفي وقت سابق، قال المبعوث الأممي إلى اليمن ماترن غريفيث إن انسحاب المسلحين من ميناء الحديدة يمثل الخطوة الأولى لحل الأزمة الإنسانية في هذا البلد.
وأشار خلال إحاطته مجلس الأمن بشأن اتفاقات السويد، إلى أن الأطراف في اليمن أبلغوه موافقتهم على تولي الأمم المتحدة مراقبة ميناء الحديدة.
من جهته، قال مدير مكتب الرئيس اليمني عبدالله العليمي إن اتفاق ستوكهولم بخصوص الحديدة يؤدي في محصلته إلى خروج الحوثيين من المدينة وتسلم مسئولية الأمن وإدارة المؤسسات بشكل كامل للسلطة الشرعية.
والخميس، انتهت جولة المشاورات بين الأطراف في اليمن بالعاصمة السويدية ستوكهولم، باتفاق حول الوضع في الحُديدة، وتفاهمات حول التهدئة وفتح المعابر في تعز، وتبادل أكثر من 16 ألف أسير.
ومن المتوقع أن يعقد ممثلو الحكومة اليمنية والحوثيين جولة أخرى من المفوضات نهاية يناير/ كانون الثاني، تخصص لمناقشة أطر التفاوض السياسي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق