أخبار محليةغير مصنف

مدير مكتب الرئيس اليمني: معركة تحرير الحديدة “أمر لا مفر منه”

قال إن الرئيس هادي يتابع كافة الجهود المبذولة لعقد جولة مشاورات سلام جادة

يمن مونيتور/ متابعات خاصة
قال مدير مكتب الرئيس اليمني د. عبدالله العليمي، اليوم الأربعاء، إن معركة تحرير مدينة الحديدة من الحوثيين، “أمر لم يعد منه مفر” سلماً أم حرباً. حد قوله
وأضاف في سلسلة تغريدات على حسابه بتويتر “اعتاد العالم على عويل المليشيات الحوثية الانقلابية واختلاقها للمبررات كلما قرب تحرير مدينة الحديدة ويسوقون هذه الأوهام لأتباعهم ولغيرهم”.
ومضى بالقول: “يتابع رئيس الجمهورية أولاً بأول الانتصارات التي تحققها القوات المشتركة وهي تخوض معركة تحرير مدينة الحديدة، هو حريص كل الحرص على تجنيب المدنيين مخاطر المواجهات ويوجه بذلك”.
وأشار إلى أن هادي يتابع كافة الجهود المبذولة لعقد جولة مشاورات سلام جادة، مضيفاً: “وقد وجه بدعم كل الجهود التي تضمن مصلحة اليمن في الوصول الى سلام مستدام قائم على المرجعيات الثلاث”.
وجدد “العليمي” التأكيد على صحة الرئيس اليمني، مشيراً إلى أنه يجري فحوصات اعتيادية استكمالاً لفحوصات شهر سبتمبر وهو بصحة جيدة ويتابع بصورة يومية كافة أعمال الدولة وجبهات القتال”.
وتأتي تصريحات مدير مكتب الرئيس اليمني، عقب تزايد الضغوط الدولية المطالبة بوقف الحرب، خصوصاً العمليات العسكرية في الحديدة غربي البلاد.
وتراجعت حدة المعارك في الحديدة منذ الإثنين، في وقت أعلنت لندن موافقة التحالف العربي بقيادة السعودية على السماح للحوثيين بإجلاء جرحى قبل محادثات سلام محتملة قد تعقد في السويد هذا الشهر.
 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق