أخبار محليةغير مصنف

مدنيو الحديدة اليمنية في مرمى نيران الحرب والقوات الحكومية تقتحم حي الربصة

احتدمت حرب شوارع في مناطق سكنية بمدينة الحديدة اليمنية مما أجبر العاملين في أكبر مستشفى هناك على الفرار منه تزامنا مع محاولة مسلحي جماعة الحوثي صد القوات الحكومية. يمن مونيتور/متابعة خاصة

أعلنت قوات الجيش اليمني، في وقت مبكر الإثنين، اقتحام أحد أحياء مدينة الحديدة خلال المعارك التي تخوظها ظد المسلحين الحوثيين في مدينة الحديدة غربي البلاد.
ونقل موقع الجيش اليمني “26 سبتمبر نت”، عن العقيد أحمد الجحيلي، في اللواء الثاني عمالقة، إن القوات الحكومية، تمكنت من اقتحام حي الربصة بالحديدة، وسيطرت على مدرسة النجاح، وعدد من المباني المجاورة لها.
وأوضح الجحيلي، أن قوات الجيش تخوض معارك عنيفة مع الحوثيين في حي الربصة، وأن التقدم مستمر في عمق الحديدة.
ومنذُ أمس الأحد احتدمت حرب شوارع في مناطق سكنية بمدينة الحديدة اليمنية مما أجبر العاملين في أكبر مستشفى هناك على الفرار منه تزامنا مع محاولة مسلحي جماعة الحوثي صد القوات الحكومية.
وقال سكان إنهم شاهدوا جثث سبعة مدنيين قتلوا خلال اشتباكات في أحياء بجنوب الحديدة التي يسيطر عليها الحوثيون والتي تمثل شريان حياة رئيسيا لملايين اليمنيين وفقا لوكالة رويترز.
ونقلت الوكالة عن مصادر طبية في مستشفى الثورة إن عددا من العاملين في المستشفى والمرضى القادرين على الحركة فروا منه لكن لم يتضح بعد عدد المرضى الباقين داخل المستشفى.
وقال أحد العاملين بالمستشفى ”الحوثيون يعززون مواقعهم قرب المستشفى وهذا ما أفزع الناس“.
وقالت جماعات حقوقية الأسبوع الماضي إن الحوثيين هاجموا مستشفى 22 مايو في شرق الحديدة حيث تمركز مسلحون على سطحه مما عرض حياة الأطباء والمرضى للخطر.
وحذرت وكالات بالأمم المتحدة وجماعات إغاثية من أن شن هجوم شامل على الحديدة، وهي نقطة دخول 80 في المئة من واردات الغذاء وإمدادات الإغاثة لليمن، قد يؤدي إلى حدوث مجاعة بالبلد الفقير.
 
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق