أخبار محليةالأخبار الرئيسيةغير مصنف

وزير الخارجية اليمني: الحوثيون يتكلمون كالأشباح

قال وزير الخارجية اليمني رياض ياسين إن الحوثيين يتكلمون “كالأشباح” من داخل العاصمة مسقط، بشأن الحوار مع الحكومة اليمنية.

يمن مونيتور/ القاهرة/ متابعات
قال وزير الخارجية اليمني رياض ياسين إن الحوثيين يتكلمون “كالأشباح” من داخل العاصمة مسقط، بشأن الحوار مع الحكومة اليمنية.
وكشف ياسين، عن لقاء ثنائي جمعه مع وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية الدكتور أنور قرقاش على هامش ترؤس الأخير اجتماع وزراء الخارجية العرب الأحد الماضي في القاهرة.
وقال في تصريحات خاصة لـموقع 24 الإماراتي “إنه جرى خلال اللقاء تبادل الرأي حول التطورات الجارية في اليمن والشأن العربي بشكل عام”.
ورداً على سؤال حول إجرائه مباحثات مع وزير خارجية سلطنة عمان يوسف بن علوي الذي تستضيف بلاده مفاوضات المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد، مع ممثلين عن الحوثيين وعلي صالح، نفى عقده لقاء مع بن علوي على هامش الاجتماع الوزاري العربي.
لكنه أوضح أنه “عقد لقاءات ثنائية منفصلة مع كل من وزيري خارجية السعودية وقطر”، مضيفاً أنه “أكد لوزراء الخارجية العرب خلال الاجتماع العربي الوزاري استعداد الحكومة اليمنية للحل السلمي بناء على قرار الأمم المتحدة 2216”.
وفي سياق فرص التفاوض السياسي لحل الأزمة اليمنية، أوضح ياسين أنه “رغم دعوة الحكومة الشرعية منذ الأيام الأولى كي تكون هناك مشاورات بناء على القرار 2216، إلا أنه حتى هذه اللحظة لم تقم ميليشيات الحوثي وعلي صالح بالاعتراف بذلك، لأنها تحاول دائماً أن تتهرب من تنفيذ القرار أو حتى الاعتراف به أو الالتزام الحقيقي بذلك”.
وأردف قائلاً: “لم نسمع أو نرى أي وثيقة تثبت ذلك عن الحوثيين، لكن كل ما نسمعه حالياً أن هناك ما يسمى تعاملاً إيجابياً، وذلك من خلال ما يقوله المبعوث الدولي إسماعيل ولد الشيخ، لكنهم لم يصرحوا أو يقولوا مباشرة أي شيء ولا زالوا يتكلمون كمجموعة من الأشباح في داخل مسقط”.
واعتبر ياسين ما تردد عن لقاءات بين الأطراف المعنية بالأزمة اليمنية تحت رعاية المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد الأسبوع المقبل، والتي يرجح أن تعقد في مسقط، أنها “ليست مفاوضات”.
وأضاف: “هي مشاورات لا نعول عليها كثيراً”، مستطرداً: “ندرك تماماً أن ميليشيات الحوثي وصالح ليست لديها الجدية الحقيقية في تطبيق القرار 2216، ولكن كنا ولا زلنا نقول للأمم المتحدة والمبعوث الدولي إننا نرحب بأي مشاورات حقيقية تفضي إلى تنفيذ القرار الأممي”.
وعن دخول الحكومة في مفاوضات مع الحوثيين وصالح، نفى أن تكون الحكومة دخلت في مفاوضات ولا أي مشاورات أو ما شابه ذلك، موضحاً أن “المبعوث الدولي يأتي للقاء الحكومة وتتعامل معه بكل إيجابية وتسمع منه ما هي المشاورات التي يجريها في مسقط”، موضحاً أنه جاء يعرض عليها عشر نقاط وناقشته فيها وتم وضع آلية لكيفية تنفيذ قرار الأمم المتحدة، ومن ثم ذهب إليهم وعاد إلينا مجدداً بنفس الكلام دون أي جديد في الموضوع”.
وتابع ياسين: “لم ندخل أو نخرج من أي مشاورات، والحال كما هو عليه مثلما كنا عندما ذهبنا إلى جنيف”، مشيراً إلى أن “ميليشيات الحوثيين وصالح لا ترغب بأي حل سلمي لتطبيق القرار 2216”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق