أخبار محليةالأخبار الرئيسيةغير مصنف

الحوثيون يخسرون مواقع جديدة في مأرب شرقي اليمن

سيطرت قوات الجيش اليمني والمقاومة الشعبية، المدعومة بطائرات وقوات التحالف العربي اليوم الأربعاء، على تبة “الدفاع” و “البس” و “السلفيين” في الجبهة الغربية من محافظة مأرب، شرقي اليمن، في اليوم الرابع للعمليات التي تشنها لتحرير المحافظة.
يمن مونيتور/ مأرب/ خاص
سيطرت قوات الجيش اليمني والمقاومة الشعبية، المدعومة بطائرات وقوات التحالف العربي اليوم الأربعاء، على تبة “الدفاع” و “البس” و “السلفيين” في الجبهة الغربية من محافظة مأرب، شرقي اليمن، في اليوم الرابع للعمليات التي تشنها لتحرير المحافظة.
وأوضح مصدر عسكري إن السيطرة على التباب الثلاث تقطع خط الإمداد بين منطقة “صرواح” والجبهة الجنوبية الغربية من المحافظة. مؤكداً أن قوات الجيش والمقاومة سينتقلون لتحرير تبة “ماهر”.
وكانت مصادر في الجيش اليمني، قالت لمراسل “يمن مونيتور”، إن 7 حوثيين قتلوا اليوم خلال المعارك التي دارت اليوم في مناطق “تبة الدفاع” و”تبة البس” غربي مدينة مأرب، مضيفةً أن الجيش سيطر على مواقع للحوثيين في تلك المناطق.
وقصفت مقاتلات التحالف مواقع ومخازن أسلحة تابعة لميليشيات «الحوثي» والرئيس السابق علي عبدالله صالح في “صرواح”، و وصلت قوات كبيرة للجيش الوطني الذي تلقى تدريباً شمالي البلاد، إلى الجبهة الشمالية بمأرب معززة بآليات عسكرية، مشيراً إلى بدء مرحلة عسكرية جديدة لتحرير الأجزاء الشمالية من المحافظة.
وكانت قوات مماثلة وصلت قبل يومين ومعها تعزيزات عسكرية ضخمة تابعة لقوات التحالف، إلى “منطقة الدشوش” و”الجفينة” غربي مأرب، واستطاعت استعادة عدد من المواقع التي كان المسلحون الحوثيون والقوات الموالية لصالح سيطرت عليها في وقت سابق، في الجبهة الغربية لمأرب.
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق