أخبار محليةغير مصنف

نجاة قيادي بحزب الإصلاح وآخر سلفي من محاولة اغتيال بعدن جنوبي اليمن

في حادثين منفصلين بمدينة عدن يمن مونيتور/ صنعاء/ متابعات خاصة
نجا القيادي في حزب التجمع اليمني للإصلاح، “صادق أحمد”، اليوم الثلاثاء، من محاولة اغتيال في العاصمة المؤقتة عدن (جنوب البلاد).
ونقل الموقع الرسمي للحزب عن مراسله في عدن قوله:” إن مسلحين مجهولين يستقلون سيارة كورلا معتمة وباص هيس، أطلقوا النار على القيادي في حزب الإصلاح صادق أحمد في مديرية القلوعة، مما أدى إلى إصابته بطلق ناري في صدره، فيما تعرض شخصا كان برفقته لإصابة خطيرة”.
وذكر الموقع أن القيادي الإصلاحي ومرافقه تم نقلهما إلى المستشفى لتلقي العلاج فيما لاذ الجناة بالفرار، مشيراً إلى أن عملية الاغتيال حدثت أثناء توجه القيادي إلى مقر عمله في الاتصالات.
وقالت مصادر أخرى، لـ” يمن مونيتور” إن رئيس جمعية الحكمة بمحافظة الضالع، عادل الجعدي، نجا اليوم من محاولة اغتيال عقب انفجار عبوة ناسفة زرعت في سيارته بمديرية المعلا بمدينة عدن.
وأوضحت المصادر” أن العبوة إنفجرت عقب لحظات من نزوله من السيارة” وأظهرت صوراً للمركبة تصاعد النيران من داخلها لحظات وقوع الإنفجار. 
وهذه ليست المرة الأولى التي يتعرض فيها قيادات في حزب اليمني للإصلاح اليمني في عدن للاغتيالات والمطاردات فقد تم اغتيال أكثر من 17 شخصاً من الدعاة وخطباء المساجد وقيادات المقاومة الشعبية والجماعات السلفية وآخرون منذ عام 2016.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق