أخبار محليةغير مصنف

مسؤول إماراتي: عملية الحديدة تهدف لإخضاع الحوثيين للحل السياسي

“قرقاش” أكد استمرار معركة الحديدة حتى الانسحاب غير المشروط للحوثيين يمن مونيتور/ صنعاء/ متابعات خاصة
قال أنور قرقاش وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، اليوم الاثنين، إن الهدف الإستراتيجي من العلميات العسكرية في الحديدة هو دفع الحوثيين للرضوخ إلى حل سياسي.
جاء ذلك في مؤتمر صحافي بدبي قائلاً: “إن القوات الموالية للحكومة اليمنية تقوم بالضغط حالياً بهدف مساعدة “المبعوث الاممي حالياً في فرصته الأخيرة لإقناع الحوثيين بالانسحاب غير المشروط وتجنب المدينة المواجهة”.
لكنه قرقاش أشار “إذا لم يتم ذلك، فإن معركة تحرير الحديدة ستستمر لحين الانسحاب غير المشروط للحوثيين من المدينة”.
وأضاف الوزير الإماراتي “الحديدة مصدر مدر للمال بالنسبة للحوثيين وجمع 3 مليارات دولار سنويا”، مشيراً إلى أن هذا السبب لعدم مغادرتهم المدينة”.
وكان المسؤول الإماراتي، قد ألمح في تصريحات سابقة، إلى موافقة الحوثيين على الانسحاب من الحديدة، وتحدّث عن “أخبار سارّة من صنعاء”، لكن قيادات حوثية نفت ذلك على الفور.
ويبذل مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث، جهوداً في صنعاء سعياً للتوصل إلى حل سلمي يمنع الحرب عن شوارع الحديدة بعد أن وصلت إلى مشارف المدينة المكتظة بالسكان.
 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق