أخبار محليةغير مصنف

الإصلاح اليمني يدعو سلطات بلاده لإستعادة حقوق المرأة المسلوبة

يحتفل به في بعض الدول لتكريم الأمهات والأمومة ورابطة الأم بأبنائها وتأثير الأمهات على المجتمع.  يمن مونيتور/عدن/خاص
دعت دائرة المرأة في حزب الإصلاح اليمني، اليوم الأربعاء، الرئيس هادي والحكومة الشرعية إلى إيلاء أهمية قصوى لملف المرأة لاستعادة حقوقها المسلوبة ومن أهمها وفي مقدمتها حقوقها الممنوحة لها والتي أقرها مؤتمر الحوار الوطني.
وقالت في بيان حصل “يمن مونيتور”، على نسخة منه، إن الأوضاع الشائكة التي حلت في اليمن بسبب عصابات الحوثي ، أجبرت الآلاف من نساء اليمن على ترك منازلهن واللجوء الى ملاذات آمنة وإلى مخيمات اللاجئين، لا تقيهن زمهرير الشتاء ولا لهيب  الصيف، بانتظار من يجود عليهن واطفالهن بعدد من ارغفة الخبز.
وأضاف البيان “أن أعيادنا اليوم، لم تعد كما كانت، فقد اتشحت بغيمة سوداء حلت على عدد من محافظاتنا الحبيبة ولا تزال عتمتها تطبق بخناقها على عدة محافظات من يمننا الحبيب”.
ويحتفل العالم اليوم بعيد الأم في 21 مارس من كل عام، وهو احتفال ظهر حديثاً في مطلع القرن العشرين، يحتفل به في بعض الدول لتكريم الأمهات والأمومة ورابطة الأم بأبنائها وتأثير الأمهات على المجتمع.
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق