أخبار محليةغير مصنف

مسؤول سعودي يشكك في مصداقية تقارير الأمم المتحدة بشأن اليمن

آل جابر عبر عن أمله في أن يتم مراجعة التقارير التي تصدرها المنظمات من داخل مناطق سيطرة الحوثيين. يمن مونيتور/ متابعات خاصة
شكك مسؤول سعودي بارز، اليوم الأربعاء، في مصداقية تقارير منظمات الأمم المتحدة التي تصدر من داخل المناطق الخاضعة لهيمنة الحوثيين.
وعبّر السفير السعودي لدى اليمن، محمد آل جابر، عن أمله في أن يتم مراجعة تلك التقارير، والتأكد من دقتها.
ولفت إلى أن بلاده والأمم المتحدة تعملان معًا ولديهما اجتماعات مستمرة مع منظمات الأمم المتحدة لمعالجة أوجه الخلاف والاختلافات الدائرة حالياً، مبينًا أن هناك وعود لمعالجة كل هذه القضايا.
وحول التدخل في إجراءات بعض المنظمات، قال “آل جابر”: “يعود هذا إلى تدخل إيران في بعض المنظمات، وهناك معلومات خاطئة ومضللة تقدمها بعض المنظمات وبعض الجهات للإعلام الغربي ليبني عليها حقائق وتقارير غير صحيحة بناءً على تلك المعلومات المضللة”.
وأوضح “آل جابر” أن المملكة قدمت منذ العام 2015 أكثر من ثمانية مليار دولار من المساعدات الإنسانية والتنموية للشعب اليمني، وأنها تضع الآن “اللمسات الأخيرة على خطة العمليات الإنسانية الشاملة التي تتضمن أكثر من 11 مبادرة إنسانية”.
وأشار، وفقاً لوكالة (واس) الرسمية، إلى أن “خطة العمليات الإنسانية تتضمن رفع الطاقة الاستيعابية لموانئ اليمن واستخدام المعابر الحدودية البرية مع السعودية واستخدام ميناء جيزان إذا تطلبت الحاجة لذلك لإيصال المساعدات الإنسانية والشحنات التجارية”، مؤكداً وجود “تنسيق مع التحالف لتوفير ممرات آمنة لوصول المساعدات الإنسانية والشحنات التجارية لجميع مناطق اليمن”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق