أخبار محليةغير مصنف

اليمن تؤكد استمرارها في مكافحة تهريب السلاح الايراني

تتهم الحكومة اليمنية طهران بتهريب السلاح للحوثيين المحسوبين على المذهب الشيعي. يمن مونيتور/ متابعات
 جدد نائب الرئيس اليمني، الفريق الركن علي محسن صالح، اليوم، استمرار الشرعية في بلاده في إنهاء الانقلاب ومحاربة الإرهاب والحد من تهريب إيران للأسلحة.
وتتهم الحكومة الشرعية في اليمن، ومن ورائها التحالف العربي المساند لها، ايرانَ بتهريب السلاح لجماعة الحوثي المحسوبة على المذهب الشيعي، وهو ما تنفيه طهران في أكثر من مرة.
وجرى خلال لقائه قائد القيادة المركزية الأمريكية الفريق أول جوزيف فوتيل على هامش انعقاد قمة الأمن الإقليمي “حوار المنامة” في نسختها الـ13، بحث التعاون في المجال العسكري بين بلاده وواشنطن، مثمناً “دعم الولايات المتحدة للشرعية ووقوفها إلى جانب أبناء الشعب اليمني”.

ولفت، حسب وكالة (سبأ) الرسمية، إلى “المخاطر التي تتعرض لها اليمن جراء استمرار استيلاء ميليشيا الحوثي الانقلابية على السلطة في اليمن وبدعم وتمويل من إيران والتداعيات الأمنية على الملاحة الدولية والسلم والأمن الدوليين”.
وقال إن “القيادة السياسية تأمل في تعزيز علاقات التعاون في المجال العسكري بما يحد من أعمال إيران والجماعات الإرهابية العدائية تجاه أمن اليمن والمنطقة”.
المسؤول الأمريكي جدد التأكيد على رفض بلاده لأي تدخل إيراني ودعمها للسلطة الشرعية ولاستعادة الدولة وأمن وسلامة اليمنيين.
وتقاتل القوات الحكومية الموالية للشرعية على أكثر من محور، ففي شمال وغرب البلاد تقاتل بشراسة المسلحين الحوثيين منذ نحو ثلاث سنوات، فيما تواجه في الجنوب والشرق مسلحين مفترضين من تنظيم القاعدة وآخرين يطالبون بانفصال الجنوب عن الشمال بقوة السلاح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق