ميديا

“أسطرلاب” تطبيقٌ عربي يتصدر تطبيقات الأخبار العربية

يقدم تطبيق أسطرلاب تجربة مختلفة عن بقية التطبيقات الإخبارية العربية، فهو الأول من نوعه الذي يقوم عليه طاقم من الصحفيين، يمن مونيتور/ صنعاء/ متابعة:
تصدر تطبيق أسطرلاب الإخباري في متاجر تطبيقات الأخبار في دول العراق والمغرب ومصر والسعودية وقطر، كما حاز أيضاً على مراتب متقدمة في متاجر دول أخرى.
حيث احتل في تسلسل التطبيقات الإخبارية على Play store المركز الثالث في العراق، والمركز السابع في المغرب، كما جرى اختياره ضمن أهم التطبيقات الإخبارية على مستوى مصر، أما على مستوى السعودية وقطر ودولٌ أخرى فيشهد تقدماً ونمواً سريعاً.
 يقدم تطبيق أسطرلاب تجربة مختلفة عن بقية التطبيقات الإخبارية العربية، فهو الأول من نوعه الذي يقوم عليه طاقم من الصحفيين، ذوي خلفيات ثقافية مختلفة، يعملون على تقديم الأخبار المتنوعة المخصصة لجمهور الهواتف الذكية، بعد جهود تحريرية، على عكس التطبيقات الأخرى التي تقدم المحتوى بطريقة آلية برمجية. كما أنه يقوم بالتحقق من الأخبار قبل نشرها، إذ يعزز من مكافحة الأخبار الزائفة، وتقديم محتوى إخباري يحترم عقل القارئ.
و”يجمع اسطرلاب بين الجهود التحريرية البشرية وتسخير التقنيات الحديثة والذكاء الاصطناعي وتحليل البيانات الكبيرة لتقديم تجربة إخبارية سريعة وممتعة ومفعمة بالفائدة، ويتيح إمكانية تخصيص الأخبار والإشعارات حسب الاهتمامات، ويحافظ على حقوق النشر لوسائل الإعلام”.
 ويتيح أسطرلاب العديد من المزايا التي تجعل منه مساعدًا إخباريًا لا غنى عنه للقارئ العربي، ومن بينها:
•   تخصيص الاهتمامات: أنت تتابع الأخبار التي تهتم لها فقط، فإذا لم تكن مهتمًا بأخبار الإقتصاد؛ لن تتدفق أمامك أخبار اقتصادية.
   تخصيص التنبيهات: لا طنين طوال الوقت، عندما تسمع رنة تطبيق اسطرلاب فهذا يعني حتماً أنه خبر تهتم له وتريد معرفته، لقد قمتَ أنت بتحديد ما يصلك تنبيهات له
•   تخصيص العضوية: أضف لمستك إلى التطبيق بعد تسجيل حساب جديد، حدد الأقسام التي تريد متابعتها، ثم رتبها لتظهر لك كما لو كانت مجلة خاصة بك.
   الوصول السهل للأحداث ذات الصلة: يمكنك أن تتابع أخبار أي قضية بمجرد النقر على اسم الموضوع الخاص بها، بل يمكنك استعراض تسلسل زمني لأحداث تلك القضية.
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق