أخبار محليةغير مصنف

الخارجية المصرية تعتبر مقتل “صالح” تصعيد خطير لحدة الانقسام في اليمن

أبدت قلقها من قلقها من التطورات في اليمن التي “وصفتها” بالمؤسفة؛ يمن مونيتور/ صنعاء/ خاص:
أبدت الخارجية المصرية، اليوم الاثنين، قلقها من التطورات في اليمن التي “وصفتها” بالمؤسفة؛ وأدت إلى مقتل الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح على يد الحوثيين.
واعتبر المتحد الرسمي باسم الخارجية أحمد أبوزيد ذلك تصعيداً خطيراً “لحدة الانقسام” في اليمن.
وقال أبوزيد إنَّ هذه التطورات هي “انعكاس آخر لخطورة الأزمة التي يمر بها اليمن خلال السنوات الأخيرة نتيجة الانقلاب على الشرعية والتدخلات الخارجية السلبية، والتي أفضت إلى حلقة مفرغة من العنف يدفع ثمنها الشعب اليمنى”.
وحذر المسؤول المصري “من مغبة تحول الوضع في اليمن إلى جرح غائر في ضمير الأمة العربية”.
وقُتل “صالح” وعدد من معاونيه، اليوم الاثنين، جنوبي صنعاء في كمين على الطريق بعد أن بدل ولاءه في الحرب من حلفاءه الحوثيين إلى التحالف الذي تقوده السعودية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق