أخبار محليةغير مصنف

الرئيس اليمني السابق يرحب بوساطة عُمانية وينفي وجودها

نافياً أنَّ تكون هناك جهود لمسقط في الوقت الحالي. يمن مونيتور/ صنعاء/ خاص:
رحب الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، اليوم الأحد، بوساطة عُمانية، نافياً أنَّ تكون هناك جهود لمسقط في الوقت الحالي.
ونقل موقع “المؤتمر”، عن مصدر في مكتب صالح، تكذيب ما نشره تلفزيون “الميادين” “من وجود وساطة عمانية وخروج الزعيم على عبدالله صالح من البلاد”.
وقال المصدر: “نحن نرحب بالوساطة العمانية أما مسألة الخروج من البلاد فنحن نأسف أن يصدر ذلك مؤكدين أنَّ “صالح” موجود في اليمن ولن يترك أبناء شعبه كما هو عهدهم به”.
وفي بيان سابق للحزب رحب بوجود وساطة لحل الأزمة بينه وبين جماعة الحوثي المسلحة، مع استمرار الاشتباكات لليوم الخامس على التوالي بين الحلفيين اللدودين في صنعاء هي الأعنف منذ ثلاث سنوات.
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق