غير مصنف

الحكومة اليمنية تتراجع عن الإحتفال بعيد الإستقلال “تجنباً لسفك الدماء”

يصادف اليوم الخميس، العيد الخمسين لخروج آخر جندي بريطاني من اليمن. يمن مونيتور/ عدن/ متابعة خاصة

أعلنت الحكومة الشرعية في اليمن، تراجعها عن الإحتفال بذكرى الاستقلال المقرر إقامته، اليوم الخميس، في العاصمة المؤقتة عدن، جنوبي البلاد.
وقال رئيس الوزراء اليمني “أحمد عبيد بن دغر”، في تغريدة على حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر”، “لا نقبل سفك الدماء لكي نحتفل، ولن نحتفل وهناك من يرى في احتفالنا بالذكرى الخمسين للاستقلال مشكلة”، وذلك على خلفية اشتباكات مسلحة بمدينة البريقة بين قوات حكومية ومسلحين مناوئين لها.
وأضاف أن “على المتقطعين أن يدركوا أننا لا نرغب في المواجهة مع أحد، وشعارنا الحوار ومراعاة الوضع العام، هناك عدو أمامنا وفي أوساطنا عدو آخر يقتل للقتل فقط”، داعياً القوات المسلحة، إلى العودة لمواقعها.
وكانت مصادر محلية أكدت حدوث اشتباكات عنيفة (صباح اليوم الخميس) بين قوات الحزام الأمني (المدعوم من الإمارات)  وقوات الحماية الرئاسية بمديرية البريقا في المدينة.
وأوضحت المصادر أن الاشتباكات جاءت بعد تقطع قوات الحزام الأمني لكتائب الحماية الرئاسية التي كانت في طريقها إلى البريقا لتأمين الاحتفال بذكرى 30 نوفمبر، بحضور رئيس الوزراء ومسؤولين حكوميين.
ويصادف اليوم، العيد الخمسين لخروج آخر جندي بريطاني من اليمن في الـ 30 من نوفمبر عام 1967م.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق