أخبار محليةغير مصنف

الجامعة العربية تؤكد أهمية تعبئة الجهود الدولية لمعالجة الأوضاع الإنسانية المتدهورة باليمن

 أي جهد إقليمي أو دولي يهدف إلى تقديم الإغاثة والمساعدات الإنسانية العاجلة لأبناء الشعب اليمني هو جهد مرحب به ومقدر  يمن مونيتور / القاهرة / متابعات
أكدت جامعة الدول العربية ، اليوم الثلاثاء ، على أهمية تعبئة الجهود الدولية لمخاطبة ومعالجة الأوضاع الإنسانية المتدهورة في اليمن بشكل عاجل.
جاء ذلك على لسان المتحدث الرسمي باسم أمين عام جامعة الدول العربية الوزير المفوض” محمود عفيفي”.
وقال “عفيفي” إن أي جهد إقليمي أو دولي يهدف إلى تقديم الإغاثة والمساعدات الإنسانية العاجلة لأبناء الشعب اليمني هو جهد مرحب به ومقدر، بما في ذلك بدء وصول الطائرات التي تحمل مواد الإغاثة إلى مطار صنعاء وذلك بالنظر إلى ما تشهده المرحلة الحالية من مأساة إنسانية في اليمن”.
وأضاف “عفيفي “في تصريح صحفي”أن الأمين العام لجامعة الدول العربية “أحمد أبو الغيط”، يرى أن خطورة الوضع الإنساني الحالي في اليمن تستلزم إيلاء هذا الأمر أولوية قصوى من جانب مختلف أطراف المجتمع الدولي، وهو الأمر الذي أكدته كافة القرارات الصادرة عن الجامعة العربية بشأن الأزمة اليمنية” بحسب وكالة” سبأ” الرسمية .
وأشار المتحث الرسمي إلى أن الوقت قد حان لكي تدرك “جماعة الحوثي” ومن يتحالف معها “، ومن يقف وراءها، أنها تُلحق الدمار بالبلاد، وأنها تتسبب في معاناة شديدة للملايين من أبناء الشعب اليمني الأبرياء، وأنها مسئولة عما آلت إليه الأوضاعُ في هذا البلد من تدهور وانهيار على كافة الأصعدة بسبب تعنتها الواضح ورفضها لكافة الحلول الوسط التي تُطرح لتسوية النزاع في اليمن بما يجنب البلاد ويلات الحرب القائمة حالياً.
وتشهد عدة محافظات يمنية، بينها مناطق محاذية للحدود السعودية، حربًا منذ خريف 2014 بين القوات الموالية للحكومة اليمنية من جهة، ومسلحي الحوثي والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح من جهة أخرى، مخلفة أوضاعًا إنسانية صعبة جعلت معظم السكان بحاجة لمساعدات، فضلًا عن تسببها بمقتل أكثر من 10 آلاف يمني وجرح 40 ألفًا آخرين، ونزوح قرابة 3 ملايين في الداخل، حسب تقديرات للأمم المتحدة. –

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق