اخترنا لكمغير مصنف

جماعة الحوثي تحذر من “بني أمية” في قاعات جامعة صنعاء التي تحولت إلى اللون الأخضر

حذرت الطلبة من تصديق ما يقوله الأكاديميين من نشر “ثقافة بني أمية”..  يمن مونيتور/صنعاء/خاص:
حذرت جماعة الحوثي اليوم السبت، طلاب جامعة صنعاء من تصديق ما يدرس لهم من التاريخ، ومن محاضرات الأكاديميين التي تلقى عليهم بجامعة صنعاء في مهرجان ذكرى مولد الرسول خصص بأحد قاعات كلية الشرعية بالجامعة.
ونقل مراسل “يمن مونيتور” حديث ضيف الله رسام، رئيس ما يسمى بمجلس التلاحم الشعبي القبلي في وسط القاعة الكبرى في كلية الشرعية والقانون: لا يزيدوا عليكم (لا تصدقوا) الدكاترة الذين يقومون بتدريسكم ثقافة الغرب وتاريخ الغرب وثقافة بني أمية ومعاوية ومن يقومون بالترضي عليه، نحن اليمنيين لوحدنا أمة إذا اختلفوا في الشام والعراق لا نتدخل فيهم نحن أبناء اليمن الذي دعا لهم الرسول صلى الله عليه وسلم في دخول قبيلة همدان بن سيف دخوله الاسلام.
وتابع قائلاً: القبيلة هي من حافظت على اليمن وخاض الأوس والخزرج الفتوحات بدعم من قبائل اليمن وكانت الفتوحات شرقاً وغرباً وعندما اختلفوا في الشام والعراق حافظ اليمنيون على الإسلام بيمن السلام ونحن وإلى الآن سنحمله وسنمر به أين مر به أجدادنا بل سنتحداهم إلى ما هو الشمالي والجنوبي وفي بلاد الثلوج وسندعس على رقاب المنافقين المتواجدين عند الأعراب ومن نزح إليهم.
ونقل مراسل “يمن مونيتور” تحويل قاعات جامعة صنعاء إلى اللون الأخضر الذي ترمز فيه جماعة الحوثي إلى مولد الرسول وتستخدم فيها الاهازيج والموشحات والأناشيد وحشدت فيها كافة وسائل الإعلامي لتسليط الضوء على هذه الفعالية وانفاق للملايين الريالات كي تغير الجماعة من فكر طلاب الجامعة حيث قامت باستدعاء جميع الطلاب والطالبات من كلياتهم إلى إحياء هذه الفعالية التي تستمر أكثر من أسبوع.
وقوبل المهرجان بسخط عدد من الطلاب ومقاطعتهم حضورهم جامعة صنعاء عبر تصريحات لـ”يمن مونيتور” أفادوا من خلالها إنَّ جماعة الحوثي المسلحة، تقيم فعاليات بغطاء “المولد النبوي” لنشر الأفكار الشيعية وزرع الولاء للطائفية واستقطاب المزيد من الطلاب الجامعي وضمهم في صفوف الجماعة.
وانتشر مسلحون يحملون أسلحة الكلاشنكوف في داخل القاعات برفقة عدد من المشائخ على رأسهم ضيف الله رسام، لحضور هذه الفعالية ما أثار التعجب والاستهجان من قبل عدد من أساتذة الجامعة والطلاب.
وبعد أن قامت جماعة الحوثي بإفراغ وزارة التربية من كادرها التعليمي ومحاولة استبداله بمخرجات ملازم التخلف التي تنسبها إلى حسين بدر الدين الحوثي انتقلت إلى جامعة صنعاء الجامعة الأم التي ولدت منها بقية الجامعات الأخرى لتستهدف الطلاب وذلك بعد ان قامت بتجريف الجامعة من الكفاءات العلمية تحت ذريعة منقطعين أو متعاونين مع العدوان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق