تقاريررياضةغير مصنف

(تقرير) كابتن منتخب اليمن الفائز ببطولة العالم للهوكي.. سائق “درجة نارية”!

•        أكبر طموحه استلام المكافئات المحتجزة منذ 8 سنوات ووظيفة “لتامين مستقبله”

يمن مونيتور/ صنعاء/ تقرير خاص:
تسببت الأحداث المأساوية التي تعيشها اليمن منذ قرابة الثلاث أعوام، بإلحاق الضرر بمختلف شرائح المجتمع اليمني بمن فيهم الرياضيين الشريحة الأهم في المجتمع.
حيث تسببت بإلحاق أضرار مجتمعية واقتصادية لمن كانت الرياضة تمثل مصدر للرزق لكثير من الرياضيين في مختلف الألعاب، للاعبين يمنين لهم شأن كبير في سجلات البطولات العربية والإقليمية والأسيوية وحتى العالمية، اللاعب يوسف المخلافي كابتن المنتخب اليمني للهوكي لفئة ذوي الاحتياجات الخاصة الفائز ببطولة كأس العالم 2010 خير مثال على ما ذكر سابقاً، والذي أصبح يعمل على (دراجة نارية) كمصدر رئيسي لكسب الرزق.
المخلافي الذي بدأ ممارسة اللعبة في فريق معهد الإيمان عندما كانت تمارس اللعب مختلفة 2002م ، على يد خبير مصري قَدِم لليمن مطلع الألفية الثانية، واستمر المخلافي وزملائه في ممارسة اللعبة حتى موعد المشاركة الخارجية لمنتخب اليمن في بطولة العالم التي أقيمت في الولايات المتحدة الأمريكية في العام 2009م وحقق يومها منتخب اليمن كأس العالم للهوكي والمركز الأول للمرة الأولى في تاريخ الرياضة اليمنية.

لكن مع نهاية المشاركة التي حقق فيها نجوم اليمن بطولة العالم، وعُقب اللاعبين بالإهمال المتعمد حيث سلبت من اللاعبين الميداليات التي تحصلوا عليها في البطولة من قبل المسئولين المشرفين على الأولمبياد الخاص حسب ما أكد “المخلافي” عطفا على الأرضي التي منحت مكافئة للاعبين يقول المخلافي إنها “في علم الله”.
الإنجاز الذي حققه “المخلافي” رفقه المنتخب اليمني للهوكي بالفوز على المنتخب المستضيف أمريكا في نصف نهائي البطولة ليواجه المنتخب السويدي في ختام البطولة والتتويج باللقب، لم يشفع للمخلافي لينال ما يستحق من التكريم والاهتمام.
الحالة التي يعيشها اللاعب “المخلافي” حاليا مؤلمه وصعبه، حيث تفرغ لأعاله أسرته على متن (دراجة نارية) يوفر عليها التزاماته الأسرية، أصبح أكبر طموحات “المخلافي” أطلاق التكريمات المحتجزة منذ 8 سنوات المتمثلة في الأراضي الممنوحة لأعضاء المنتخب والجوائز المالية، إضافة لتامين وظيفة تؤمن مستقبل عائلته.
وفي الحقيقة إذا أردنا المسئولين على الرياضة اليمنية أن ترتقي لا بد أن يأخذ كل ذي حق حقه بكرامة محفوظة فليس من المنطق أن يؤخذ الإبطال لحم ويرموا عظم، وكيف يريدون انجازات وألقاب عالمية والرياضي لا يجد ما يسد رمقه، وأصبحت المستوجبات التي ينالها الإبطال أمنية صعبة المنال. 
 
مشاركة وإنجازاته يوسف المخلافي في البطولات الخارجية المختلفة:
·                  شارك في لبنان في ألعاب قوى وحقق المركز الثاني عام 2002
·                  شارك في ايرلندا في كرة الطائرة وحقق البطولة العالمية المركز الرابع عام 2003م.
·                  شارك في تونس في لعبة الهوكي وحقق المركز الثاني عام 2004م
·                  شارك في اليابان في لعبة الهوكي وحقق البطولة العالمية المركز الثاني عام 2005م
·                  شارك في دولة الإمارات ( دبي ) في كرة اليد وحقق المركز الأول عام 2004م
·                   شارك في الصين في كرة اليد العالمية وحقق المركز الأول على مستوى العالم وكرمنا من رئيس الدولة في حينها عام 2007م
·                  شارك في الإمارات ( أبو ظبي في كرة اليد وحقق البطولة كاس العرب المركز الثاني 2008م
·                   شارك في أمريكا ( ايداهو) في الهوكي الأرضي العالمية على مستوى العالم وحقق المركز الأول عام 2009م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق