اخترنا لكمتراجم وتحليلاتغير مصنف

(انفراد) وول استريت جورنال: صاروخ الحوثيين البالستي يدفع أمريكا لتعزيز دفاعات السعودية

تستغل الرياض صاروخ الحوثيين في شراء  منظومة دفاعية جديدة لمواجهة إيران  يمن مونيتور/ صنعاء/ ترجمة خاصة:
قالت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكيَّة إنَّ إدارة دونالد ترامب، تدرس تعزيز الدفاعات السعودية لمواجهة خطر الأسلحة الإيرانيَّة التي تصل إلى وكلاءها. بعد صاروخ بالستي أطلقه الحوثيون شهر نوفمبر/تشرين الثاني الجاري إلى الرياض.
ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أمريكيين قولهم: ” تقوم إدارة ترامب باستكشاف خطط جديدة للمساعدة في ردع التهديدات الإيرانية. ويؤكد جدول الأعمال أن المملكة العربية السعودية لديها القدرة على الدفاع عن نفسها من أي هجمات صاروخية أخرى”.
وفي الشهر الماضي، سمحت إدارة ترامب للمملكة العربية السعودية بشراء نظام دفاع صاروخي بقيمة مليارات الدولارات. وتسمح الموافقة للرياض بشراء منصات إطلاق صواريخ ورادارات وتكنلوجيا مساعدة بقيمة 15 مليار دولار إلى مواجهة التهديدات الإيرانيَّة.
وحسب تقرير الصحيفة الذي ترجمه “يمن مونيتور” يقول مسؤولون أمريكيون انه تسريع هذه الصفقة جاء نتيجة إطلاق الصاروخ على الرياض من اليمن والذي ألقت فيه السعودية المسؤولية على إيران.
كما تدرس الولايات المتحدة طرقا جديدة لعرقلة تدفق الصواريخ الإيرانية الصنع التي يتم نشرها في جميع أنحاء الشرق الأوسط. وقد استولت البحرية الأمريكية في وقت سابق على ما تقول إنها أسلحة إيرانية الصنع متجهة إلى حلفاء الحوثيين الإيرانيين في اليمن الذين يتورطون في معركة طويلة مع السعودية.
ويتحدث المسؤولون الأمريكيون أيضا مع الحلفاء حول الجهود الرامية إلى الحد من برنامج الصواريخ البالستية في إيران، وهو الأمر الذي سعت إليه إدارة ترامب حتى قبل الإطلاق الأخير. ويقول مسؤولو الإدارة انهم يأملون في استخدام الهجوم المحبط هذا الشهر على الرياض كعامل محفز للدعم الدولي.
وقال مسؤول كبير في الإدارة الأميركية “يمكن أن يكون حافزا لاتخاذ نوع من العمل الجماعي لمحاولة تقييد الإيرانيين في هذا الصدد”.
المصدر الرئيس
U.S. Seeks to Bolster Saudi Arabia in Face of Expanding Iranian Threat

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق