أخبار محليةحقوق وحرياتغير مصنف

منظمة دولية ترصد 716 حالة انتهاك لحقوق الإنسان في اليمن خلال أكتوبر الماضي

قالت منظمة سام للحقوق والحريات ، اليوم الأحد، إنها رصدت 716 حالة أنتهاك لحقوق الإنسان في اليمن خلال أكتوبر الماضي ،شملت القتل خارج نطاق القانون.

يمن مونيتور/جنيف/خاص

قالت منظمة سام للحقوق والحريات ، اليوم الأحد، إنها رصدت 716 حالة أنتهاك لحقوق الإنسان في اليمن خلال أكتوبر الماضي ،شملت القتل خارج نطاق القانون.
وذكرت المنظمة التي تتخذ من جنيف- مقرا لها إنها رصد خلال شهر أكتوبر الماضي  (716) حالة انتهاك، شملت القتل خارج نطاق القانون، والاعتداء على سلامة الجسم، وانتهاك الحريات الصحفية، والاحتجاز التعسفي، ومصادرة الممتلكات، والتهجير القسري، والتعذيب.
وأوضحت المنظمة إن جماعة الحوثي وحليفها صالح ارتكبا  (541) انتهاكا من مجموع الانتهاكات المرصودة.
وأشار التقرير إلى أن طيران قوات التحالف يتحمل  مسؤولية (111) انتهاكاً، و (19) انتهاكاً اُرتُكِبت من قبل جهات تابعة للحكومة الشرعية وجماعات مسلحة في كلا من تعز وعدن، وقيد (15) انتهاكا ضد مجهولين في مناطق سيطرة السلطة الشرعية.
وبينت المنظمة إنها رصدت  (115) جريمة قتل ضحاياها مدنيون، منهم (69) مواطناً بفعل ضربات طيران التحالف فيما قُتل (40) مدنيا على يد مليشيات الحوثي، أغلبهم سقطوا في عمليات قصف عشوائي على أحياء سكنية في مدينة تعز، كما توفي ثلاثة مدنيين بسبب التعذيب في سجون الحوثي وصالح، وخلال الشهر قتلت الألغام (5) مواطنين في محافظتي تعز والجوف بينهم طفل.
ودانت المنظمة الدولية كافة الجرائم الواردة في هذا البيان والتي تشكل انتهاكاً خطيرا للقانون الدولي الإنساني وقانون حقوق الإنسان.
وحثت منظة سام الأمم المتحدة والمنظمات الإنسانية لتقديم الدعم العاجل للمدنيين المهجرين قسرا في محافظة تعز والسعي الجاد إلى رفع الحصار عن قرى بلاد الوافي بصورة عاجلة وبلا أي شروط.
وطالبت قوات التحالف العربي بالعمل الجاد على تجنب استهداف المدنيين ومراجعة قواعد الاشتباك بما يتفق مع الاتفاقات والقوانين الدولية.
ودعت المنظمة إلى تجنيب الأطفال ويلات الحروب مشيرة إلى أن المجتمع الدولي مطالب باتخاذ موقف حازم من عمليات تجنيد الأطفال التي تشهد تصاعداً مقلقاً.
 
 
 
 
 
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق