أخبار محليةغير مصنفمجتمع

اللجنة الدولية: توقف واردات الوقود في اليمن يحرم مليون شخص من المياة النظيفة

قالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر الدولي، مساء الجمعة، إن توقف الوقود في اليمن، تسبب في حرمان مليون شخص يمني من المياة النظيفة في ثلاث محافظات يمنية.

يمن مونيتور/جنيف/خاص

قالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر الدولي، مساء الجمعة، إن توقف الوقود في اليمن، تسبب في حرمان مليون شخص يمني من المياة النظيفة في ثلاث محافظات يمنية.
وأشارت اللجنة في بيان على موقعها الإلكتروني، إلى أن توقف واردات الوقود والسلع الأساسية الأخرى طوال الأيام العشرة الماضية أسفر عن انقطاع إمدادات المياه النظيفة في ثلاث مدن يمنية في الأيام الأخيرة.
وأوضحت إن ذلك يضع قرابة مليون شخص تحت تهديد خطر تفشٍّ جديدٍ لمرض الكوليرا وغيره من الأمراض المنقولة عن طريق المياه.
وأفاد “ألكسندر فيت” رئيس بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر (اللجنة الدولية) في اليمن إن أنظمة المياه والصرف الصحي توقفت في الحُديدة، وصعدة، وتعز عن العمل بسبب عدم توفر الوقود.
وبحسب اللجنة ستواجه مراكز حضرية كبرى أخرى، بما في ذلك صنعاء، الوضع ذاته خلال أسبوعين ما لم يُستأنف دخول السلع الأساسية على الفور.
وجددت اللجنة الدولية نداءها العاجل بالسماح بتدفق السلع الأساسية إلى اليمن، وإعادة فتح مطار صنعاء أمام رحلات الإغاثة الإنسانية.
واعتبر المسؤول الأممي إن منع طائرات المساعدات الإنسانية من الوصول إلى صنعاء، ومنع حركة العاملين في المجال الإنساني إلى اليمن ومنه يؤدي إلى شلّ أنشطة المساعدة الحيوية التي يعتمد عليها ملايين اليمنيين للبقاء على قيد الحياة”.
وأعلن التحالف العربي في 6 نوفمبر/ تشرين ثاني الجاري، إغلاق كافة المنافذ اليمنية على خلفية إطلاق جماعة “الحوثي” صاروخا باليستيا صوب الرياض، قبل أن يستثني، بعد مرور أسبوع، الموانئ والمطارات الخاضعة للحكومة الشرعية من الحظر.
 
 
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق