صحافةغير مصنف

أبرز ما تناولته الصحف الخليجية في الشأن اليمني

أبرزت الصحف الخليجية ،اليوم الخميس العديد من القضايا في الشأن اليمني، المتعلقة بالتطورات العسكرية والسياسية والإنسانية وغيرها.

يمن مونيتور/ وحدة الرصد / خاص

أبرزت الصحف الخليجية ،اليوم الخميس العديد من القضايا في الشأن اليمني، المتعلقة بالتطورات العسكرية والسياسية والإنسانية وغيرها.
 وتحت عنوان “مقتل قائدين مواليين للمخلوع.. والحوثيون يمنعون حملات مكافحة «الكوليرا»  ” قالت صحيفة “عكاظ” السعودية أن اثنان من قادة الميليشيات الانقلابية  قتلوا في قصف للتحالف العربي على مديرية باقم في محافظة صعدة خلال الساعات الماضية.
وأوضحت مصادر قبلية لـ«عكاظ» أن عبدالكريم غشام الذي يعمل قائداً لإحدى كتائب القوات الخاصة بالحرس الجمهوري الموالي للمخلوع في جبهة باقم بصعدة قتل مع قائد عمليات الكتيبة أحمد عبدالخالق مقولة، إضافة إلى عدد من مرافقيهما في قصف للتحالف العربي على مواقعهما.
من جانبها اهتمت صحيفة “اليوم”  السعودية بالحديث عن كشف مصادر مطّلعة في العاصمة اليمنية صنعاء عن بدء مشاورات جدية بين المخلوع صالح وقيادات الصف الأول بحزبه (المؤتمر الشعبي العام) وذلك بغرض تدارس إمكانية الخروج من التحالف السياسي بينه وبين جماعة الحوثي، وذلك عقب حملات الحوثي الأخيرة التي طالت عدداً من رموز الحزب في الأيام القليلة الماضية.
وحول إمكانية أن يكون إعلان فض الشراكة شاملاً لجميع الجوانب، استبعدت المصادر ذلك، مشيرة الى أن صالح سيعلن انتهاء الشراكة في المجلس السياسي الأعلى للانقلاب وكذا الانسحاب من حكومة الحوثي، مع الإبقاء على الشراكة العسكرية مع الميليشيا عبر مشاركة قواته (الحرس الجمهوري) في جبهات القتال.
وقالت المصادر: إن صالح عبّر عن خيبة أمله جراء ما وصفه «خيانة عبدالملك الحوثي للمواثيق»، وهو الذي كان قد عقد معه قبل أسابيع اتصالاً مباشراً عبر حلقة بث الكترونية، اتفقا فيها على ضرورة التهدئة بين الطرفين وإسكات أية أصوات قد تتسبب بخلخلة الصف بينهما، بحسب ما أكدته مصادر إعلامية مقربة من الرجلين في ذلك الوقت.
من جانبها كتبت صحيفة “البيان” الإماراتية في تعدٍ جديد من الميليشيات على البعثات الدولية، أطلق عناصرها أمس الرصاص الحي على وفد طبي دولي في إب، وفيما نزع الجيش الوطني عشرات الألغام التي زرعها الانقلابيون في منطقة البقع بصعدة، كبّد مقاتلو الشرعية الميليشيات خسائر فادحة بمنطقة السحي في لحج.
وأطلقت ميليشيات الحوثي الانقلابية، أمس، الرصاص الحي على وفد طبي يتبع الهيئة الطبية الدولية عقب محاصرته في محافظة إب. وأفادت مصادر محلية بأن أطقماً حوثية حاصرت وفداً تابعاً للهيئة الطبية الدولية في منطقة قحزة غربي مدينة إب، وأطلقت عليهم النار أثناء حضورهم لتدشين مشروع ترعاه الهيئة في مجال النظافة ورفع المخلفات، ضمن إسهاماتها في مكافحة وباء الكوليرا المتفشي بشكل غير مسبوق خاصة في المناطق الخاضعة لسيطرة الانقلابيين.
من جانبها اهتمت صحيفة “الخليج “الإماراتية بالحديث عن تصريحات نائب الرئيس اليمني الفريق علي محسن صالح، والذي أكد فيها أن الحوثيين يعملون على تشكيل جيش طائفي على غرار الحرس الثوري الإيراني، عبر إلحاق عناصر الجماعة بالكليات العسكرية والأمنية، وترقية الموالين للمناصب القيادية وإبعاد المشكوك في ولائهم من الجيش، في وقت أحبطت قوات الشرعية اليمنية، محاولات تسلل قامت بها ميليشيا الحوثي وصالح على مواقعها في سلسلة جبال العليب بمحور البقع، شرق محافظة صعدة، وانتزعت عشرات الألغام، والعبوات الناسفة التي زرعها الانقلابيون في المحور، فيما واصل طيران التحالف العربي غاراته على مواقع وتحركات الميليشيات في مناطق متفرقة بمديريتي حرض وميدي، بمحافظة حجة، الحدودية مع السعودية، وموقع للميليشيات في منطقة حيس بمحافظة الحديدة، وتدمير مخزن للأسلحة في منطقة هجر كحلان بمحافظة شبوة، واعترف الانقلابيون بمقتل القائدين العسكريين عبدالكريم غشام (حوثي) وأحمد عبدالخالق (الحرس الجمهوري التابع للمخلوع) في جبهة نجران على الحدود السعودية، وأطلق الحوثيون النار على وفد طبي دولي يقيم إصابات الكوليرا في محافظة إب ما اضطر الوفد للانسحاب، وكشف النقاب عن قرار لجنة حوثية يمنع حملة للتطعيم ضد الكوليرا بعد وصول طائرة محملة باللقاحات إلى مطار صنعاء.
وسلطت صحيفة “الشرق” القطرية الضوء على تنظيم  العشرات من أهالي معتقلين ومخفيين قسرا في السجون السرية التي تديرها الإمارات بعدن جنوب اليمن، وقفة احتجاجية جديدة، أمس، أمام مجلس القضاء الأعلى للمطالبة بإطلاق سراح أقاربهم. كما طالب المحتجون بإطلاق سراح أقاربهم أو إحالتهم إلى المحاكم المختصة و تمكينهم من زيارتهم. وأكدوا أن أقاربهم معتقلون ومخفيون قسرا في سجون تحالف السعودية، وسجون أخرى دون أي مبرر.
 
وشدد المحتجون على تحالف السعودية، إطلاق سراح ذويهم أو تقديمهم إلى المحاكمة بشكل رسمي والسماح للأهالي بمقابلة أبنائهم.. مطالبين بتفعيل جهازي القضاء والنيابة بالعاصمة المؤقتة عدن.
 
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق