اخترنا لكمتراجم وتحليلاتغير مصنف

(بلومبرج) القهوة اليمنية الأفضل في العالم يباع “الرطل” ب240$ في الولايات المتحدة

 ترجمة خاصة:
نشرت وكالة بلومبرج المتخصصة بالاقتصاد تقريراً عن “القهوة الأفضل في العالم” والقادمة من اليمن، والتي يصل سعر الرطل (نصف كيلو تقريباً) منها 240 دولاراً في الولايات المتحدة الأمريكيَّة. يمن مونيتور/ صنعاء/ ترجمة خاصة:
نشرت وكالة بلومبرج المتخصصة بالاقتصاد تقريراً عن “القهوة الأفضل في العالم” والقادمة من اليمن، والتي يصل سعر الرطل (نصف كيلو تقريباً) منها 240 دولاراً في الولايات المتحدة الأمريكيَّة.
لتشرب قهوة “موكا” الحّقة، سيكون عليك أن تدفع ما يصل – نحن نتحدث أن الرطل يساوي 240 $ – لحبوب الشوكلاته والقهوة التي يصعب العثور عليها وتبحر من المخا، اليمنية.
وقالت الوكالة، حسب ترجمة  لـ”يمن مونيتور”: على مدى عقود، اشتكى عاملون في القهوة من أن القهوة اليمنية قد انخفضت في الجودة، ولم تكن قابلة للبيع، وكان لها عيوب نوعية غريبة. ولكن معظمهم يعرفون أيضا أن فنجان جيد من القهوة اليمنية، كما يسمى الصنف، يمكن أن يحول كوكر القهوة إلى مؤمنين من الموجة الثالثة.
الآن، يتم استيراد هذه الحبوب اليمنية عالية الجودة إلى الولايات المتحدة للمرة الأولى منذ ظهور القهوة المتخصصة، وذلك بفضل المقهى الاجتماعي الذي يعطي القهوة المحمصة ويعرف باسم “المخا”، واسمه لميناء في اليمن الذي قام بشحن القهوة الأولى قبل 1400 عاما. وتعتبر حباتها شهرة سريعة باعتبارها تقدم في أفضل الفنادق في العالم، مع الاعتراف أن هذه الصناعة يجلب عناوين إيجابية للدولة التي مزقتها الحرب.
وقال مختار الحنشلي الذي أسس الشركة بعد بناء مهنة في القطاع غير الهادف للربح: “يمكن تعقب أن 90٪ من القهوة العالمية تعود إلى اليمن”. “هناك عدد قليل من المنظمات المختلفة مثل المنظمة العالمية للبحوث القهوة ومعهد جودة القهوة التي أجريت دراسات على علم الوراثة القهوة”. ويقول انه كلها تشير إلى كلمة “المخاوي” و”أرابيكا” على حد سواء إلى جذورها.
قام الحنشلي بتأسيس شركته بالتناوب بين سان فرانسيسكو، بروكلين، فيما مسقط رأس عائلته الصغيرة تنتمي إلى إب في وسط اليمن. وعلى طول الطريق، حصل على تقدير للتقاليد الزراعية الغنية في البلد العربي، والطرق التي يمكن أن تؤدي بها ثقافة التشغيل الأمريكيَّة إلى تحفيز صناعة السوق.
لذلك قرر رجل الأعمال الشاب وضع اثنين معا. الحنشلي من القرية التي تبلغ من العمر 800 عاما مع تراسات على جانب التل، حيث بدأ ثورته في القهوة: “كانت القهوة هي التجارة الرئيسية في البلاد”. “ولكن الآن هناك داء لدينا في اليمن يسمى القات الذي كان يزرع تقليديا في شرق أفريقيا. إنها منشط معتدل، ومقابل كل مزرعة قهوة واحدة في اليمن الآن، هناك سبعة من مزارع القات “.
إن تجارة المخدرات المزدهرة ليست حتى أسوأ المشاكل المرتبطة باستزراع القات. ووفقا لما ذكره كبير المسؤولين الماليين في شركة الحنشلي، أحمد إبراهيم، فإن القات يهاجم المياه ويستولي عليها حيث يستخدم 40 في المائة من إمدادات المياه في البلاد. وهذا في منطقة تعتبر من بين المناطق الأكثر جفافا في العالم. وقال “من المفترض ان تنفد المياه من عاصمة اليمن هذا العام تماما”.
 
المصدر الرئيس:
The Best Coffee in the World Now Comes From Yemen
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق