أخبار محليةصحافةغير مصنف

ترحيب يمني بزيارة صحفيين اجانب إلى البلاد لنقل معاناة المواطنين وانتهاكات حقوق الإنسان

أبدت الحكومة اليمنية، اليوم السبت ترحيبها الكامل بالزيارة التي سيقوم بها صحفيون أجانب إلى جميع أنحاء البلاد. يمن مونيتور/جنيف/متابعة خاصة
أبدت الحكومة اليمنية، اليوم السبت ترحيبها الكامل بالزيارة التي سيقوم بها صحفيون أجانب إلى جميع أنحاء البلاد.
وقالت المندوبية الدائمة للجمهورية اليمنية لدى الأمم المتحدة في بيان لها، إن حكومة بلادها تريد أن يعرف العالم حقيقة مايجري في البلاد.
وأفادت مندوبية اليمن في بيانها، إن البلاد تعاني من أزمة إنسانية حادة وتكمن الأسباب وراء هذه الأزمة بوضوح في المحاولات المستميتة للحوثيين، المتحالفين مع الرئيس السابق علي عبدالله صالح وبدعم من النظام الإيراني للإطاحة بالقوة بالرئيس عبدربه منصور هادي المنتخب ديمقراطيا وبحكومته، الأمر الذي أدى الى دخول البلاد في صراع دمر البنية التحتية وعطل تدفق الغذاء والدواء.
وطالبت من الصحافيين الأجانب زيارة جميع أنحاء اليمن وتقديم تقاريرهم عما يرونه، الا انها استبعدت قبول الحوثيين لذلك لسبب واضح وهو ان نقل حقيقة ما يجري سيعرضهم للإدانة الدولية.
وأشارت إلى أن الحوثيين يمنعون الصحافيين المحليين عن نقل الحقائق عبر مضايقتهم وسجنهم وأرقام الصحافيين المعتقلين في سجون ومعتقلات الحوثيين خير دليل على ذلك.
وبينت إن الصحافيون الأجانب حينما تمكنوا من زيارة صنعاء الواقعة تحت سيطرة الحوثيين لم يُسمح لهم بالتحرك بحرية في الوقت الذي كانت تُنظم لهم برامج منسقة بعناية بغرض الترويج الدعائي للمتمردين.
وجددت الحكومة اليمنية دعمها الكامل للمقترحات الأخيرة التي قدمها المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة، السيد إسماعيل ولد شيخ أحمد الهادفة إيقاف نزيف الدم اليمني وعودة الشرعية الدستورية وتحقيق الأمن والاستقرار وفقا المرجعيات الثلاث وهي المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة وعلى رأسها القرار ٢٢١٦.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق