أخبار محليةحقوق وحرياتغير مصنف

الحوثيون يمنعون طباعة صحيفة حزب “صالح” في صنعاء

منعت جماعة الحوثي المسلحة، الصحيفة الناطقة باسم جناح الرئيس السابق في حزب المؤتمر الشعبي العام. يمن مونيتور/ صنعاء/ متابعات خاصة
منعت جماعة الحوثي المسلحة، اليوم الثلاثاء، طباعة الصحيفة الناطقة باسم جناح الرئيس السابق علي عبدالله صالح في حزب المؤتمر الشعبي العام، بصنعاء.
ودعا محمد أنعم، رئيس تحرير صحيفة “الميثاق”، الزملاء الصحفيين اليمنيين والعرب وفي المقدمة اتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحافيين للتضامن مع صحيفة الميثاق لسان حال المؤتمر الشعبي العام التي يتعرض صحفيها إلى اسوأ اساليب الترهيب والملاحقة بدعاوى كيدية”.
واشار أنعم إلى أن الأمر وصل إلى “المحاكم، واخيراً بمنع صحيفة الميثاق من الطباعة تحت مبررات كاذبة وابتزازية هدفها تكميم الافواه ومصادرة حرية الراي وخنق صوت المؤتمر الشعبي العام”. حد قوله
وحزب صالح هو الشريك الرئيس للحوثيين منذ اجتياحهم للعاصمة صنعاء أواخر سبتمبر/ أيلول 2014، وغير مرّة اعترف زعيمه أنه “يقاتل في خندق واحد إلى جانب الحوثيين”، كما سخر وسائل الإعلام التابعة له لتمجيد المليشيات التابعة للحوثي التي تقاتل داخل المناطق اليمنية وعلى الشريط الحدودي مع السعودية، في حرب أدت إلى مقتل الآلاف ونزوح الملايين وأوصلت البلاد إلى وضع اقتصادي شبه منهار.
لكن بوادر خلافات عميقة طفت مؤخراً على السطح، وهاجم ناشطون محسوبون على “صالح” جماعة الحوثي المسلحة ولجانها الشعبية، متهمينها باستغلال الوضع القائم والسعي نحو تجريف الحزب الحليف معها، فيما يشن ناشطون حوثيون حملة على حليفهم “صالح” وأنصاره معتبرين أنه “يسعى لشق الصف وتفتيت الجبهة الداخلية”.
ومنذ سيطرتها على العاصمة صنعاء أواخر سبتمبر/ أيلول من العام الماضي، أغلقت جماعة الحوثيين بمساندة قوات موالية لـ”صالح” جميع الفضائيات والصحف والمواقع الالكترونية المناوئة لها، ما أدى إلى انتقال بث معظمها من خارج البلاد، فيما اختطفت عشرات الصحفيين وأودعتهم السجون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق