أخبار محليةالأخبار الرئيسيةغير مصنف

نائب الرئيس اليمني يطالب المجتمع الدولي بإدراج “الحوثي” ضمن الجماعات الارهابية

تطالب الحكومة الشرعية المجتمع الدولي بإدراج جماعة الحوثي المسلحة ضمن الجماعات الارهابية. يمن مونيتور/ متابعات
قال نائب الرئيس اليمني، الفريق الركن علي محسن صالح، إن ممارسات مليشيا الحوثي تجعل من الواجب على المجتمع الدولي تصنيفها ضمن الجماعات الارهابية.
جاء ذلك خلال استقباله اليوم الأربعاء، نائب وزير حقوق الإنسان الدكتور سمير شيباني، وفقاً لما أوردته وكالة الأنباء اليمنية “سبأ”.
وأشار “محسن” إلى أن “انتهاكات الحوثيين من قتل واختطاف وتعذيب وترويع وتجويع لليمنيين وتجنيد للأطفال واستغلال للموارد وللفئات المجتمعية الأخرى في الحرب والتحشيد الطائفي وما ترتكبه من تجاوزات للقانون الدولي والقوانين المحلية وجرائم وأعمال إرهابية يجعل من الواجب على المجتمع الدولي تصنيف هذه الميليشيا كجماعة إرهابية كونها تهدد الأمن والسلم المحلي والدولي”.
وشدد نائب الرئيس على “ضرورة كشف انتهاكات الميليشيا الانقلابية لحقوق الإنسان وما يرتكبونه من ممارسات بحق أبناء الشعب اليمني وترقى لمستوى جرائم حرب”.

وكانت وزارة حقوق الإنسان اليمنية، دعت في وقت سابق، الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، إلى تصنيف الحوثيين جماعة إرهابية.
وفي  كلمة ألقاها وكيل وزارة حقوق الإنسان اليمني، “ماجد فضائل”، أمام الدورة الـ11 للهيئة الدائمة المستقلة لحقوق الانسان لمنظمة التعاون الاسلامي التي عقدت في مدينة جدة السعودية، أشار إلى أن جماعة الحوثي وحليفها صالح، ارتكبت جرائم حرب في عدد من المناطق اليمنية، من خلال القتل والتشريد والاعتقال والاختطاف وزراعة الألغام وتجنيد الأطفال.
وتخوض القوات الحكومية مدعومة بتحالف عسكري عربي، حرباً شرسة منذ أكثر من عامين، ضد الحوثيين وحليفهم الرئيس السابق علي عبدالله صالح الذين يبسطون سيطرتهم على العاصمة صنعاء وبعض مدن شمال البلاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق