أخبار محليةاخترنا لكمغير مصنف

واس: صالح يهدد “ببيع الحوثيين” للتحالف

أوردت وكالة الأنباء السعودية “واس” اليوم الثلاثاء، أن الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، أوعز بالتحرك “الإعلامي” ضد الحوثيين، بعدما أشارت تقارير إلى نيتهم اغتياله.

يمن مونيتور/ صنعاء/ وكالات:
أوردت وكالة الأنباء السعودية “واس” اليوم الثلاثاء، أن الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، أوعز بالتحرك “الإعلامي” ضد الحوثيين، بعدما أشارت تقارير إلى نيتهم اغتياله.
والتقى صالح أعضاء المؤتمر الشعبي العام، وهدد “ببيع الحوثي” للتحالف إن لم يرضخ لمطالبه، واصفًا الحوثيين بالمتطرفين، بحسب “واس”.
وأعطى صالح الضوءَ الأخضر لقناة “اليمن اليوم” التلفزيونية التابعة له لمهاجمة جماعة الحوثي واستضافة المناوئين للحوثيين والمتضررين منها وفضحها أمام المواطن اليمني وبيان علاقتها بإيران وأنها باعت اليمن إلى طهران بثمن بخس، وتأكيد أن الحوثيين مجرد جماعة لصوص تسعى إلى المغانم والوزارات والأموال، واعتبرت الوكالة ذلك إشارة واضحة إلى أنه مستعد لقتالها إذا تم عقد صفقة معه لوقف الحرب.
وقالت إن صالح يعد العدة “لاستعادة صنعاء” من قبضة الحوثيين.
وفي رده على الإهانات التي يوجهها الحوثي لاتباع المؤتمر الشعبي العام قال صالح ” لا أحد يلوي ذراع الآخر، لوي الأذرعة مرفوض، عواقبه غير سليمة “، واعتبرته تهديداً واضحاً لجماعة الحوثي وطالب بضرورة التواصل مع قواعد وقيادات المؤتمر الشعبي العام بهدف توحيد الصف وهو ما يدلل على أن المؤتمر مقدم على خطوات تصعيدية خلال الفترة القادمة ومنها سحب الثقة عن الحوثي والإمساك بزمام السلطة في أي وقت يريد حسب ما قاله المراقبون للشأن اليمني.
ودعا صالح إلى الاستعداد لما هو قادم قائلاً ”إنهم صبروا من 62 إلى 70 “، في إشارة إلى مواجهة الإمامين عقب ثورة 26 سبتمبر وأنه مستعد لمواجهتهم.
ولفتت المصادر إلى أن رئيس المؤتمر الشعبي العام علي عبدالله صالح كرر طلبه لجماعة الحوثي حل ما تسمى باللجنة الثورية العليا، والتي رفضت سحب مشرفيها في المؤسسات الحكومية، وتأكيده أن الحزب سيتخذ قرارات حاسمة في حال رفضت قيادة الحوثيين إلغاء ما يسمى اللجنة الثورية.
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق