أخبار محليةحقوق وحريات

تقرير حقوقي يرصد أكثر من 12 ألف حالة اختطاف في سجون الحوثي

كشفت رابطة أمهات المختطفين عن اعتقال جماعة الحوثي المسلحة، منذُ سيطرة جماعة الحوثي على العاصمة صنعاء)، حتى ديسمبر/كانون أول 2016، بلغت حصيلة الاختطافات (12,636) حالة اختطاف موزعة على تسعة عشر محافظة. يمن مونيتور/ عدن/ متابعة خاصة
كشفت رابطة أمهات المختطفين عن اعتقال جماعة الحوثي المسلحة، منذُ سيطرتها على العاصمة صنعاء)، حتى ديسمبر/كانون أول 2016، بلغت حصيلة الاختطافات (12,636) حالة اختطاف موزعة على تسعة عشر محافظة.
وأشارت الرابطة في تقريرها السنوي الذي أصدرته من “عدن” إلى أن الذين أفرج عنهم (9347) مختطف، وبقي (3289) رهن الاعتقال، ولا تزال عمليات الخطف مستمرة، وفقا للتقرير الذي رصد (2535) حالة اخفاء قسري، عرف أماكن اعتقال غالبية الحالات فيما لا يزال (160) مخفي قسرا لم تعرف أماكن اعتقالهم بعد.
ورصد تقرير الرابطة (818) حالة تعذيب، منها (99) حالة تعذيب حتى الموت”، بالإضافة إلى “استخدام المدنيين دروعا بشرية بوضعهم في مراكز وثكنات عسكرية ومخازن ومستودعات اسلحة ومنشئات تعد أهدافا للقصف الجوي”، من مقاتلات التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية في اليمن،
وأشار التقرير إلى أن “أن السجون والمعتقلات بلغ عددها (484) تفتقر إلى أبسط المقومات والخدمات اللازمة والضرورية للمعتقلين”، أوضح التقرير أن السجون الرسمية تبلغ (227) بينما رصدت الرابطة (10) سجون سرية، أما بقية السجون فتم استحداثها في مدارس ومشافي وملاعب متفرقة في عدد من محافظات الجمهورية.
دعت رابطة أمهات المختطفين، المجتمع الدولي للضغط على الحوثيين للإفراج عن المختطفين والمخفيين قسرا، وإلزام جماعة الحوثي وصالح بالتوقف عن الاختطافات والإخفاء القسري للمدنيين, واحترام القوانين الوطنية والمواثيق والمعاهدات الدولية.
وشددت الرابطة ، على “إدانة الانتهاكات والجرائم المرتكبة بحق المدنيين, وإدانة القائمين بالاختطافات والآمرين بها.
وطالبت بتحميلهم المسئولية الكاملة عن الجرائم وإحالتهم إلى محكمة الجنايات الدولية لارتكابهم جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية لا تسقط بالتقادم”.
ودعت المنظمات المحلية والدولية لـ”القيام بدورها المنشود في مناصرة حقوق الإنسان, ومناهضة الانتهاكات والجرائم التي ترتكبها جماعة الحوثي.
وأكدت الرابطة بمناسبة مرور عام على تأسيسها في أبريل/ نيسان من العام الماضي، انها نفذت (40) وقفة احتجاجية للمطالبة بالإفراج عن ابنائهن المعتقلين والمخفين قسرا، قال التقرير إنه “تم الاعتداء على (10) وقفات من قبل مسلحي جماعة الحوثي وصالح”.
وتهدف الرابطة إلى “إطلاق سراح المختطفين وضمان سلامتهم ومتابعة أوضاعهم في السجون، والتخفيف من معاناة أمهات المختطفين وذويهم من خلال الدعم النفسي وتقديم المساعدات، بالإضافة إلى التعريف بمعاناة المختطفين والإسهام في إيصالها للعالم عبر وسائل الإعلام المختلفة، ورصد وتوثيق الانتهاكات بحق المعتقلين وذويهم”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق