أخبار محليةغير مصنف

قائد عسكري يمني: أحبطنا ألغام الحوثيين البحرية في ميناء “ميدي”

أكد رئيس أركان المنطقة العسكرية الخامسة، “عمر جوهر” اليوم السبت، إن الجيش الوطني نجح في التعامل وبسرعة عالية مع محاولات المسلحين الحوثيين ضرب القطع البحرية العسكرية في الساحل الغربي من البلاد بـ “الألغام البحرية”. يمن مونيتور/ميدي/متابعات
أكد رئيس أركان المنطقة العسكرية الخامسة، “عمر جوهر” اليوم السبت، إن الجيش الوطني نجح في التعامل وبسرعة عالية مع محاولات المسلحين الحوثيين ضرب القطع البحرية العسكرية في الساحل الغربي من البلاد بـ “الألغام البحرية”.
ونقلت صحيفة “الشرق الأوس” اللندنية عن العميد “جوهر” قوله، إن المنطقة الخامسة رصدت في الآونة الأخيرة “ألغام قوارب” نشرتها جماعة في السواحل٬ وتحديداً في جبهة ميدي وجرى التعامل معها من خلال مختصين للألغام البحرية في الجيش الوطني٬ قبل أن تصل إلى القطع العسكرية.
وأشار “جوهر” إلى أن هذه الألغام، لا يمكن اكتشافها في الليل٬ وتكون عائمة٬ ويمكنها في حال ارتطامها بالمراكب المتوسطة أن تدمرها٬ لافتاً إلى أن مثل هذه الألغام البحرية تشكل خطراً على الملاحة الدولية٬ وفي الوقت الراهن تهدد الزوارق والقوارب العسكرية المحاذية للسواحل في غرب اليمن.
وأكد أن هذه “الألغام البحرية” يمكن نشرها يدوياً من الميناء الذي يسيطر على الحوثيين ٬ وهي مرنة٬ وتكلفتها ليس عالية٬ مقارنة بتلك التي تُوجه بصاروخ أو طوربيد.
وأفاد إن هذا النوع يشكل عبئاً على الجهات المعنية في إزالتها٬ فهي من أدوات الحرب النفسية فهي من الألغام التي لها فاعلية عالية٬ ويمكن استخدامها سلاحاً هجومياً ودفاعياً مشيرا إلى الحوثيين يستخدمونها في ضرب السفن التجارية٬ وقد لا تفجرها٬ إلا أنها تُحِدث فيها أضراراً كبيرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق