الأخبار الرئيسيةغير مصنف

“الشرعية” في اليمن تتجه نحو تأهيل معسكراتها لاستيعاب مقاتلين جدد

قررت السلطات الشرعية في اليمن، تأهيل عدد من المعسكرات من أجل استيعاب وتدريب مقاتلين جدد في صفوفها. يمن مونيتور/ عدن/ متابعات خاصة
قررت السلطات الشرعية في اليمن، اليوم الثلاثاء، تأهيل عدد من المعسكرات من أجل استيعاب وتدريب مقاتلين جدد في صفوفها.
وشدد الرئيس، عبدربه منصور هادي، في اجتماع مع عدد من القيادات العسكرية بحضور رئيس الوزراء الدكتور احمد عبيد بن دغر ونائب رئيس الوزراء وزير الداخلية اللواء حسين عرب، على ضرورة الاسراع في تأهيل وتجهيز عدد من المعسكرات لاستيعاب وتاهيل المقاتلين، موجهاً دائرة الامداد والتموين العسكري والمؤسسة الاقتصاديه بـ”تجهيز كافة الاحتياجات والمستلزمات للوحدات من الغذاء والمهمات والمحروقات وغيرها”. حسب وكالة (سبأ) الرسمية.
ووفقا للوكالة ذاتها، فقد استعرض الاجتماع “مجمل الأوضاع التي تمر بها البلد والصعوبات والتحديات الراهنة والعمل على تجاوزها بوحدة الصف ومنهجية المؤسسة العسكرية كصمام امان لحاضر البلاد ومستقبله”.
وأشاد “هادي” بـ”التضحيات التي قدمها الجميع، جيشاً ومقاومة، في دحر القوى الانقلابية وملاحقتها اليوم إلى أوكارها، للعبور بالمجتمع والشعب إلى آفاق الوئام والسلام والاستقرار والبناء الذي يستحقه”، لافتاً إلى أهمية البناء المؤسسي والنوعي للمؤسسة العسكرية والشباب المقاوم المنضوي في إطارها من خلال الاهتمام بجوانب التدريب والتاهيل واعادة التوزيع.
وفي الاطار ذاته، وجه الرئيس اليمني بـ”تدشين العمل في الكلية العسكرية وكلية الشرطة واستقبال المؤهلين من حملة الشهادات الجامعية كمرحلة اولى، فضلا عن إعادة تأهيل المستجدين من مختلف الوحدات في معسكري العند التدريبي وراس عباس، ودمجهم وإعادة توزيعهم على مختلف الوحدات بصورة علمية تعكس وحدة اللحمة والولاء الوطني”.
وتخوض قوات عسكرية ومقاومة شعبية حديثتا النشأة، بدعم من التحالف العربي بقيادة السعودية، حرباً شرسة ضد الحوثيين وقوات موالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح، منذ سيطرة الأخيرين على السلطة أواخر سبتمبر/ أيلول 2014.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق