غير مصنف

جدل بين طرفي الحرب باليمن بشأن هوية طائرة اُسقطت في مأرب شرقي البلاد

أثار سقوط طائرة دون طيار مجهولة الهوية، الجدل بين القوات الحكومية من جهة، وتحالف الحرب الداخلية (الحوثي/ صالح) من جهة اخرى. يمن مونيتور/ صنعاء/ متابعة خاصة
أثار سقوط طائرة دون طيار مجهولة الهوية، الجدل بين القوات الحكومية من جهة، وتحالف الحرب الداخلية (الحوثي/ صالح) من جهة اخرى.
وزعمت جماعة الحوثي المسلحة، اليوم الأربعاء، إسقاط طائرة بدون طيار في محافظة مأرب شرقي اليمن.
وذكرت وكالة الأنباء “سبأ”، التي يسيطر عليها الحوثيون، أن “الدفاعات الجوية للجيش واللجان الشعبية تمكنت اليوم من إسقاط طائرة استطلاع معادية في أجواء مديرية صرواح بمحافظة مارب”.
ونقلت الوكالة عن مصدر عسكري، لم تسمه قوله، إن “الدفاعات الجوية للجيش واللجان الشعبية تمكنت من إسقاط طائرة الاستطلاع التابعة للعدوان السعودي الأمريكي أثناء تحليقها في أجواء مديرية صرواح”.
وكان مركز “سبأ” الإعلامي المقرب من المقاومة الشعبية أشار في بيان له في وقت متأخر من مساء أمس الثلاثاء، أن “منظومة الباتريوت التابعة للتحالف العربي أسقطت  طائرة من دون طيار في منطقة المنين جنوب مدينة مأرب”.
ولم يحدد المركز في بيانه هوية الطائرة التي سقطت وتحطمت إلى أجزاء.
وذكر مصدر عسكري في مدينة مأرب في تصريحات صحفية، أن الطائرة سقطت في منطقة وادي الجفينة بمنطقة المنين، جنوب غربي المدينة، قبل أن تشتعل فيها النيران فور سقوطها، موضحاً أنها “من نوعية “الفانتوم” كبيرة الحجم، اعترضها صاروخ في ضواحي المدينة، لتسقط في مناطق تسيطر عليها القوات الحكومية.
وحسب المصدر فإن “الطائرة، التي تستخدم للاستطلاع، يبدو أنها كانت تحمل عبوات أو صواريخ صغيرة”، من دون تحديد تبعية الطائرة.

والجمعة الماضية، أعلن زعيم جماعة الحوثي، “عبد الملك الحوثي” أنَّهم بدأوا صناعة طائرات دون طيار، ومراكمة القدرات العسكرية في الحرب التي يخوضونها ضد القوات الحكومية والتحالف العربي بقيادة السعودية.
تصريحات “الحوثي” جاءت بعد نحو أسبوع من إعلان القوات الإماراتية تدمير طائرة “صناعة إيرانية” بدون طيار، في مدينة المخا غربي محافظة تعز، كانت تستعد لإطلاقها من أجل مهاجمة القوات الحكومية في الساحل الغربي الذي يشهد معارك بين الطرفين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق