أخبار محليةغير مصنف

المخلافي: تحالف (الحوثي- صالح) ليس لديهم رغبة في السلام

قال وزير الخارجية اليمني “عبدالملك المخلافي”, اليوم الخميس, إن تحالف (الحوثي-صالح) ليسوا راغبين في السلام وليس لديهم استعداد له. يمن مونيتور/الرياض/متابعات
قال وزير الخارجية اليمني “عبدالملك المخلافي”, اليوم الخميس, إن تحالف (الحوثي-صالح) ليسوا راغبين في السلام وليس لديهم استعداد له.
وأضاف “المخلافي” في تصريحات لصحيفة “الشرق الاوسط” اللندنية, إن السلام يتحقق برغبة الحوثيين للسلام وانصياعهم لمتطلباته، ومن متطلباته الالتزام بالمرجعيات الثلاث، الاستعداد للذهاب بحسن نية لمشاورات السلام، وقف العدوان على الشعب اليمني، وهو أمر ليس متوفرا لدى الحوثيين حتى الآن».
ولفت المخلافي إلى أنه «على العكس كلما تمضي الأيام يتضح أن هذه المجموعة الانقلابية ليست لديها أي رغبة في السلام، بل تمارس عدوانها على المجتمع اليمني وتسيطر على مؤسسات الدولة في العاصمة صنعاء، وتكدس السلاح وتتعاون مع إيران في تهريب السلاح لليمن».
 وأردف «كان آخرها اكتشاف طائرة من دون طيار قادرة على إطلاق القذائف الصاروخية في الساحل الغربي وتدميرها، وهذه الطائرة صناعة إيرانية.
وأفاد “المخلافي”:  تقدمنا بشكوى رسمية للأمم المتحدة في ذلك، لخرق إيران لقرار 2216 الذي يلزم الدول بعدم التعاون عسكريًا مع الانقلابيين، ويحملها مسؤولية أي تعاون أو تهريب سواء لها أو من أراضيها بأي من مواطنيها أو الانطلاق من أراضيها».
وأشار إلى أن جماعة الحوثي وحليفها صالح مستمرون في رفض خطة الأمم المتحدة فيما يتعلق بتفعيل لجنة التهدئة والتواصل.
 وقال: «رفضوا الذهاب إلى الأردن من أجل تدريب أعضاء هذه اللجنة، ورفضوا الحضور إلى ظهران الجنوب، بل أكدوا رفضهم من خلال إطلاق مقذوفات على مقر الأمم المتحدة الذي تدار من خلاله أعمال التهدئة في ظهران الجنوب، كل هذه المؤشرات بالإضافة للهجوم على المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ أحمد الذي ما زالت الحكومة اليمنية تدعمه وتتعاون معه تدل على عدم رغبتهم في السلام».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق