أخبار محليةغير مصنف

مسؤول يمني: نرفض المشاركة في أي مفاوضات قادمة من دون ضمانات دولية

قال مدير دائرة التوجيه المعنوي في الجيش اليمني, اللواء “محسن خصروف” اليوم الاثنين  إن الحكومة الشرعية ترفض المشاركة في أي مفاوضات جديدة من دون ضمانات دولية.
يمن مونيتور/الرياض/متابعة خاصة
قال مدير دائرة التوجيه المعنوي في الجيش اليمني, اللواء “محسن خصروف” اليوم الاثنين  إن الحكومة الشرعية ترفض المشاركة في أي مفاوضات جديدة من دون ضمانات دولية.

وأوضح “خصروف” في تصريح لصحيفة “الحياة اللنددنية” “لن تذهب الحكومة الشرعية لأي مفاوضات ما لم يقدم المجتمع الدولي ضمانات حقيقية بأن تلزم جماعة الحوثي وحليفها صالح تطبيق مرجعيات أي حوار وطني، ومن دون الالتزام الصريح والواضح لتلك المرجعيات لن تكون هناك أي مفاوضات سلمية”.

وأشار “خصروف” إلى أن تقدم الجيش في مختلف الجبهات سيؤثر على اللقاء المنتظر بين مبعوث الأمم المتحدة إسماعيل ولد الشيخ والرئيس عبدربه منصور هادي في العاصمة المؤقتة عدن.

وأفاد:  إن التقدم العسكري يؤثر إيجاباً لمصلحة المنتصر في الميدان، وبالعكس للمهزوم، وبقدر ما يحقق أي طرف انتصارات ميدانية يكسب أوراقاً رابحة في حال وجود مفاوضات سياسية.

وتقول مصادر يمنية حكومية مطلعة إن المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ أحمد، سيزور اليوم الاثنين، مدينة عدن، جنوبي البلاد، للقاء الجانب الحكومي، في إطار جولة لاستئناف عملية السلام المتعثرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق