صحافةغير مصنف

انشقاق قيادات كبيرة في حزب “صالح” تهيمين على اهتمامات الصحف الخليجية

أبرزت الصحف الخليجية اليوم الثلاثاء العديد من القضايا في الشأن اليمني وعلى رأسها الانشقاقات والتشظي الذي يشهده حزب المؤتمر الشعبي العام “جناح صالح” في الأيام الأخيرة.

يمن مونيتور/وحدة الرصد/خاص
أبرزت الصحف الخليجية اليوم الثلاثاء العديد من القضايا في الشأن اليمني وعلى رأسها الانشقاقات والتشظي الذي يشهده حزب المؤتمر الشعبي العام “جناح صالح” في الأيام الأخيرة.

وقالت صحيفة “البيان” الإماراتية إن اجتماعات “رباعية اليمن” التي عقدت في الرياض قبل أسبوعين تبلورت بصيغة جديدة معدلة من خريطة الطريق الأممية، حظيت بموافقة مبدئية من الحكومة الشرعية في انتظار الإعلان الرسمي عند تسلم الصيغة الجديدة، التي سيقدمها المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ أحمد.

وذكرت مصادر حكومية لـ«البيان» أن الشرعية أبلغت ولد الشيخ موافقتها على الصيغة الجديدة، بعد إدخال تعديلات وضعت أسساً جيدة للسلام، والتزمت بالمرجعيات الثلاث المتفق بشأنها. وحسب المصادر فإن الخطة الجديدة تؤدي إلى إنهاء الانقلاب، وانسحاب الميليشيات، وتسليم الأسلحة قبل الانتقال إلى المسار السياسي، وتشكيل حكومة وحدة وطنية.

وأشارت صحيفة “اليوم” السعودية إلى أن حالة جدل وانقسامات  برزت في المواقف بين صفوف حزب المؤتمر الشعبي الذي يتزعمه المخلوع، وذلك بعد قيام الأخير بتعيين ابن شقيقه، العميد يحيى محمد عبدالله صالح في عضوية اللجنة العامة، التي تعد أعلى هيئة قيادية في الحزب.

وأبرزت صحيفة “الراية” القطرية خبر انطلاق حملة عسكرية ضخمة لتحرير ما تبقى من مناطق مديريتي بيحان وعسيلان من 16 مديرية تضمها محافظة شبوة، منها 95% تحت سيطرة قوات الشرعية اليمنية.

 وكشفت مصادر محلية وعسكرية مطلعة عن تحركات واستعدادات مكثفة تجريها قيادات قبلية وعسكرية في بيحان ومحافظة شبوة، بعد التغيرات الأخيرة التي أجراها الرئيس منصور هادي بتعيين قيادات عسكرية رفيعة في اللواءين 19 و21 مشاة في بيحان.

وتحت عنوان “قيادات موالية للمخلوع صالح تخطط للانشقاق” قالت صحيفة “الإتحاد” الإمارات إن إن قيادات في حزب المؤتمر الشعبي العام أبدت رغبتها في الانشقاق عن المخلوع علي عبد الله صالح، والانضمام إلى صف الشرعية، وأنها تُخطط للخروج من صنعاء، ومن مدن أخرى يسيطر عليها الانقلابيون.

وأوضحت الصحيفة أن مسؤولين بارزين في حزب المؤتمر الشعبي العام بقيادة المخلوع صالح، اتصلوا بالشرعية، وطلبوا تسهيل خروجهم من اليمن إلى الخارج.

وأوردت صحيفة “عكاظ” السعودية تصريحات محافظ صعدة اليمنية “هادي طرشان” والذي أكد أن إيران تقف وراء الجرائم التي ترتكب بحق الشعب اليمني منذ أكثر من عقدين، كونها تنفذ بسلاح إيراني وتخطيط مباشر من خبراء إيرانيين، مشدداً على ضرورة محاكمة إيران على تورطها في جرائم الإبادة. وذكر طرشان في تصريحات إلى «عكاظ»، أن إيران أنشأت ورشا لصنع الأسلحة والألغام والمتفجرات في بعض مناطق صعدة، ودربت الحوثيين على عمليات الإنتاج، مشيراً إلى أن قوات الحكومة نزعت أكثر من ألف لغم من الالغام في جبهتي البقع وعلب، كما استولت على أسلحة أخرى متطورة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق