اخترنا لكمغير مصنفميديا

قائد فريق العقوبات الدولية: نعرف الأسلحة التي نهبها الحوثيون والقيادات التي ساعدتهم

قال قائد فريق لجنة العقوبات الدولية في اليمن، إن فريقه يملك قوائم بالأسلحة التي نهبها الحوثيون، وأسماء القيادات العسكرية التي تعاونت معهم. يمن مونيتور/ صنعاء/ خاص:
قال أحمد حميش قائد فريق لجنة العقوبات الدولية في اليمن التابعة للأمم المتحدة، إن فريقه يملك قوائم بالأسلحة التي نهبها الحوثيون، وأسماء القيادات العسكرية في الحرس الجمهوري الذين يقاتلون إلى جانب المسلحين الحوثيين.
وأضاف حميش خلال فيلم وثائقي بثه تلفزيون الجزيرة وتابعه “يمن مونيتور”: أن الحرس الجمهوري كان تحت قيادة العميد أحمد علي عبدالله صالح (نجل الرئيس السابق) وهذا كان العمود الفقري للجيش اليمني وكان يملك أفضل الوحدات التي تملك العتاد”.
وأشار إلى أنهم يملكون أسماء القيادات التي تورطت مع جماعة الحوثي ضد الحكومة اليمنية وظلت تحارب إلى جانبهم حتى اليوم.
وأوضح الخبير الأممي أنهم يملكون قوائم بالأسلحة المنهوبة من مخازن الجيش اليمني أثناء اجتياح المدن وكيف أن قيادات في الحرس الجمهوري (جرى حله في 2012م وضمه ضمن قوات الاحتياط) سهلت ودعمت الحوثيين.
من ناحية أخرى، أشار حميش إلى أن إيران متورطة فعلياً في تهريب الأسلحة إلى اليمن، وأن فريقه قام باستجواب شهود وخبراء عسكريين متصلين بالداخل اليمني، وأكدوا وجود تلك الأسلحة، كما أن هناك بواخر تصل إلى الحوثيين من ضمنها باخرة صغيرة في البحر العربي تم مصادرتها من قوات التحالف وضبطت هذه الأسلحة، وأظهرت العلامات على هذه الصواريخ أنها من صنع إيران، لشركات إيرانية، وربما كان هناك شحنات أسلحة أخرى.
وأحمد حميش هو عقيد في الجيش المغربي، وسبق أن قاد فريق المراقبين الدوليين إلى سوريا عام 2012، وجرى تكليفه بموجب القرار الأممي (2216) بعد أن اعتذرت الأردنية “ألما عبدالهادي جاد الله” عن قيادة الفريق، وبدأ ممارسة مهامه في سبتمبر/ أيلول2015م.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق