غير مصنفمجتمع

لجنة إغاثة يمنية تطلق حملة (حجة تستغيث) وتدعو وسائل الإعلام للتفاعل معها

تدشن لجنة الاغاثة بمحافظة حجة حملة (حجة تستغيث) الثامنة من مساء اليوم السبت في جميع القنوات والمواقع الاخبارية والتواصل الاجتماعي للتعريف بمأساة المحافظة التي تعيش أكبر موجة نزوح على مستوى الجمهورية.

يمن مونيتور/ حجة/ متابعة/
تدشن لجنة الاغاثة بمحافظة حجة حملة (حجة تستغيث) الثامنة من مساء اليوم السبت في جميع القنوات والمواقع الاخبارية والتواصل الاجتماعي للتعريف بمأساة المحافظة التي تعيش أكبر موجة نزوح على مستوى الجمهورية.
وبلغ عدد النازحين في المحافظة نحو نصف مليون نازح من عدة مديريات وبالأخص المديريات الحدودية التي أخلاها الحوثيون من السكان وحولوها إلى ساحة حرب.
وتقع محافظة حجة إلى الشمال الغربي لليمن وتتكون من 31 مديرية تقدر مساحتها 8 آلاف و306 كم مربع أكثر من نصفها مناطق تهامية ويبلغ عدد السكان 2 مليون و104 آلاف و400 نسمة تقريباً منهم  707 آلاف و810 فقير حسب مؤشر الفقر العام.
وتقدر الاحصائيات الرسمية من يحصلون على مياه نقية صالحة للشرب من سكان محافظة حجة 17% فقط والبقية يشربون ويستخدمون مياه ملوثة
ويبلغ عدد النازحين بمحافظة حجة 485 ألف و388 نسمة أي ما يعادل 80 ألف و898 أسرة منهم 134 الف نازح خارج المحافظة.
ويتواجد النازحون في جميع مديريات المحافظة إما في بيوت مستأجرة أو عند أقاربهم وعدد كبير منهم في تجمعات عشوائية يبلغ عددها 22 تجمعا في مديريات عبس وحيران وأسلم.
وتهدف الحملة التي تتبناها لجنة الإغاثة برئاسة محافظ المحافظة اللواء الركن عبدالكريم أحمد السنيني إلى ابراز معاناة النازحين للرأي العام المحلي والعالمي من حيث أعداد النازحين والاماكن التي نزحوا منها وإليها والوضع المتردي والمأساوي الذي يعيشونه.
وتهيب الحملة بكافة القنوات الفضائية والمواقع الاخبارية والناشطين في مواقع التواصل الاجتماعي إلى التفاعل مع الحملة وفضح المليشيات الانقلابية التي تسببت في معاناة النازحين وعرقلة وصول المساعدات الانسانية وافتعال العوائق امام المنظمات والمؤسسات الفاعلة في مجال الاغاثة.
كما تدعو إلى إيصال معاناة النازحين والمحتاجين في المحافظة إلى المؤسسات والمنظمات الاغاثية والانسانية المحلية والدولية ولفت أنظارهم إلى الوضع الانساني للنازحين والمهجرين وحثهم على القيام بواجبهم الانساني.
وسبق أن نشر موقع يمن مونتيور تقرير خاص تحدث بالتفصيل عن تردي الوضع الإنساني و حجم المعاناة التي يعانيها النازحون والأطفال والسكان في محافظة حجة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق