اخترنا لكمتراجم وتحليلاتغير مصنف

إيران تخبر روسيا: الإرهاب تنامى جنوب اليمن والعالم منشغل بسوريا

هذا “بالتحديد” إحدى ما وصفها بالتبعات المشؤومة لـ”عمليات التحالف العربي في اليمن” والتي وصفها بـ”العدوان العسكري”.
يمن مونيتور/ طهران/ وحدة الرصد/

قال حسين امير عبداللهيان المساعد الخاص لرئيس البرلمان الإيراني للشؤون الدولية، للسفير الروسي في بلاده، إنه فيما الإرهاب تنامى بشكل متزايد في المحافظات الجنوبية باليمن ينشغل العالم بموضوع سوريا.

وأضاف عبداللهيان خلال لقاءه السفير الروسي في طهران، ليفان جاغاريان، اليوم الأربعاء أن هذا “بالتحديد” إحدى ما وصفها بالتبعات المشؤومة لـ”عمليات التحالف العربي في اليمن” والتي وصفها بـ”العدوان العسكري”.

وأشار المسؤول الإيراني إلى أنه لاينبغي تجاهل المتابعة الجادة للحل السياسي في اليمن. كما نقلت عنه وكالة أنباء الحرس الثوري “فارس”.

وأشار المسؤول الإيراني الى الاوضاع في المنطقة، وقال: “ان النهج الاميركي الخاطئ في المنطقة أدى الى تنامي الارهاب، وان محاربة الارهاب والحديث عن الحل السياسي لا ينبغي ان ينحصر بسوريا، بل في اليمن وليبيا والبحرين وسائر الازمات ايضا يجب الاهتمام بالحل السياسي المنصف فيها”.

والاثنين الماضي هاجم المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي، الولايات المتحدة والمملكة العربية السعودية، وقال إنه لا علاقة للدولتين بنفوذ إيران في اليمن.

وخلال الأسبوع الماضي شهد الخطاب الإيراني تصعيداً بعد إسقاط حلب السورية بيد الميليشيات الشيعية التابعة لإيران فيما يعتقد مراقبون أن إيران ستحول فائض القوة نحو اليمن.

وسبق أن اعترف القائد العام لقوات الحرس الثوري الإيراني محمد جعفري بوجود نحو مئتي ألف مقاتل من خارج إيران مرتبطين بالحرس الثوري وقوات الباسيج، وكثير ممن أرسلتهم طهران للقتال إلى جانب النظام السوري جندتهم مقابل حصولهم على الجنسية الإيرانية بمقتضى قانون أقره البرلمان الإيراني لهذا الغرض.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق