أخبار محليةالأخبار الرئيسيةغير مصنف

“بن دغر” يؤكد ضرورة رفع الحس الأمني ومواجهة الإرهاب في عدن

أكد  رئيس الحكومة اليمنية، أحمد عبيد بن دغر، اليوم الأحد، على ضرورة مواجهة الإرهاب ورفع الحس الأمني، في العاصمة المؤقتة عدن، عقب ساعات من تفجير انتحاري تبناه ما يطلق على نفسه ” تنظيم الدولة”  مخلفا عشرات القتلى والجرحى. يمن مونيتور/ عدن/ متابعات خاصة
أكد  رئيس الحكومة اليمنية، أحمد عبيد بن دغر، اليوم الأحد، على ضرورة مواجهة الإرهاب ورفع الحس الأمني، في العاصمة المؤقتة عدن، عقب ساعات من تفجير انتحاري تبناه ما يطلق على نفسه ” تنظيم الدولة”  مخلفا عشرات القتلى والجرحى.
وحسب وكالة ” سبأ” اليمنية الحكومية، فقد جاء  حديث بن دغر خلال لقائه بعدن،  نائب رئيس هيئة الأركان العامة،  اللواء الركن أحمد سيف اليافعي و مدير شرطة عدن، اللواء شلال شائع، ونائب رئيس الوزراء، وزير الداخيلة، اللواء الركن حسين عرب .
وشدد بن دغر على ضرورة رفع الحس الأمني ومستوى الحيطة والحذر ومواجهة خلايا تنظيم القاعدة وكل من يحاول زعزعة أمن واستقرار الوطن، مشيرا إلى أن العمليات الإجرامية التي تقوم بها العناصر الإرهابية ماهي إلا دليل واضح على إفلاسها الأخلاقي وتجردها عن قيم وتعاليم ديننا الإسلامي الحنيف”.
ولفت إلى أن ” العملية الإجرامية والإرهابية التي حدثت اليوم بعدن وراح ضحيتها عشرات الأبرياء لن تثني الحكومة من مواصلة حربها على الإرهاب والعناصر التخريبية التي تريد بأعمالها النيل من أمن واستقرار الوطن بعد أن شهدت العاصمة المؤقتة عدن والمحافظات المحررة تحسنا أمنيا ملحوظا”.
ومضى بالقول إن ”  الحكومة تسعى دائماً لاجتثاث بؤر الارهاب، على الرغم من صعوبة المرحلة وتعقيداتها.
وجاء حديث بعد دغر بعد ساعات من استهداف انتحاري تجمع لجنود يمنيين قرب معسكر الصولبان بعدن، مخلفا عشرات القتلى والجرحى منهم، في حين أعلن ما يسمى ” تنظيم الدولة” مسؤوليته عن ذلك.
والأسبوع الماضي، سقط عشرات القتلى والجرحى في تفجير مماثل استهدف جنودا بمعسكر الصولبان أثناء حضورهم لاستلام مرتباتهم، تبنته لاحقا جماعة تطلق على نفسها “الدولة الإسلامية”.
وتأتي هذه التفجيرات بعد أيام من إعلان شرطة عدن القبض على خلية إرهابية تابعة لتنظيم “داعش”، قالت الشرطة حينها، إن التحقيقات أثبتت أنها تتلقى تمويلا من موالين للرئيس السابق، علي عبد الله صالح وجماعة الحوثي المسلحة.
وتتهم السلطات اليمنية صالح والحوثيين بتنفيذ هذه العملية وعمليات مشابهة حدثت خلال الشهور الماضية، متسترين تحت مسميات من قبيل “تنظيم الدولة الإسلامية”.
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق