أخبار محليةغير مصنف

تحالف رصد يدعو المجتمع الدولي لحماية المدنيين في اليمن من بطش الحوثيين

دعا التحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الإنسان اليوم السبت المجتمع الدولي إلى تنفيذ القرارات الدولية وخاصة القرار 2216 وذلك لحماية المدنيين من انتهاكات جماعة الحوثي المسلحة وقوات الرئيس السابق علي وصالح .
يمن مونيتور/صنعاء/متابعة
دعا التحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الإنسان اليوم السبت المجتمع الدولي إلى تنفيذ القرارات الدولية وخاصة القرار 2216 وذلك لحماية المدنيين من انتهاكات جماعة الحوثي المسلحة وقوات الرئيس السابق علي وصالح .
وذكر التحالف في بيان له اليوم بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان إن جماعة الحوثي المسلحة وحليفها صالح ارتكبت خلال الفترة من 1/1/2016م وحتى 30/9/2016م  14 الف و 254 حالة انتهاك.
وأكد أن حالات القتل خارج القانون بلغت 1444 حالة بينها 395 طفلا و121 امرأة,و 4438 حالة إصابة، بينهم 411 طفلا و1165 امرأة, و 4322 حالة اعتقال لناشطين وسياسيين واعلاميين وفئات عمالية وعدد من الأطفال ، بالإضافة إلى تضرر 1031 حالة من الممتلكات العامة بينها مرافق صحية و تعليمية و خدمية ومقار حكومية ومواقع اثرية ودور العبادة, و3019 حالة تضرر في الممتلكات الخاصة.
وأشار البيان إلى أن ذكرى اليوم العالمي لحقوق الإنسان التي تصادف في العاشر من شهر ديسمبر من كل عام تحل واليمن تعيش وضعا إنسانيا بالغ الصعوبة حيث يتعرض غالبية الشعب اليمني إلى انتهاكات متعددة في معظم حقوقه الأساسية والتي من أهمها حق الحياة والعيش .
ولفت التحالف إلى انه ابلغ منظومة الأمم المتحدة والجهات الدولية المعنية عن العديد من حالات التعذيب والاعتقال التعسفي والاختفاء القسري والحبس الانفرادي التي تعكس الوضعية المتردية لحقوق الإنسان داخل اليمن من قبل المليشيا الانقلابية.
وأعرب عن عميق قلقه إزاء انتهاكات حقوق الإنسان في اليمن..مطالباً جماعةا الحوثي وصالح السماح لكافة المنظمات المحلية والدولية بزيارة كافة المعتقلات والسجون التابعة لهم، ورصد وتوثيق الانتهاكات في كافة المناطق الخاضعة لسيطرتهم .
وطالب مجلس حقـوق الانسان بعدم التمادي في غض الطرف عن انتهاكات جماعة الحوثي المسلحة وقوات الرئيس السابق علي وصالح ،والقيام بمهامه بما يلزم لحماية حقوق الملايين من المدنيين في اليمن.
 كما طالب جامعة الدول العربية باتخاذ كافة التدابير اللازمة لحماية حقوق الانسان اليمني وصون كرامته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق