أخبار محليةغير مصنفمجتمع

رابطة نسائية تحمل جماعة الحوثي المسلحة مسؤولية تدهور صحة المختطفين في معتقلاتها

حملت رابطة أمهات المختطفين اليوم الاثنين جماعة الحوثي المسلحة وقوات صالح صحة وسلامة المختطفين قسرا وماقد يتعرضون له من جرائم ضد الإنسانية. يمن مونيتور/صنعاء/خاص
حملت رابطة أمهات المختطفين اليوم الاثنين جماعة الحوثي المسلحة وقوات صالح صحة وسلامة المختطفين قسرا وماقد يتعرضون له من جرائم ضد الإنسانية.
وطالبت الرابطة في وقفة أحتجاجية لها اليوم أمام مبنى أمانة العاصمة صنعاء نطالب بسرعة إطلاق سراح أبنائنا المختطفين والمخفيين قسراً في سجون جماعة الحوثي وصالح المسلحة.
وادانة الرابطة استمرار حملات الإختطاف اليومية خارج إطار القانون التي تقوم بها جماعة الحوثي المسلحة وقوات الرئيس السابق علي عبدالله صالح ضد أبناء الشعب دون وجه حق، ولايكاد يمر أسبوع إلا ويُقتَل مختطف تحت التعذيب في سجون الحوثيين دون أي إنسانية.
كما طالبت بالسماح للمنظمات الحقوقية الدولية زيارة السجون والمعتقلات التابعة للحوثيين والتي يتم فيها احتجاز الآلاف من المختطفين للتأكد من سلامتهم وتقديم مايحتاجونه من خدمات صحية ورعاية اجتماعية تخفف عنهم الجوع والبرد والمرض..
وكانت سلطات الأمر الواقع في صنعاء “الحوثي-صالح) قد أسطرت قرارالذي ينص على إطلاق سراح جميع المختطفين والمخفيين قسراً لدى جماعة الحوثي وصالح المسلحة، لكننا وإلى اليوم لم نرَ أي خطوة نحو الإفراج عنهم، فيما لاتكف آلة الاختطاف غير المبرر، بل يتعدى إلى تعذيب المختطفين حتى الموت. في غياب واضح للنية الصادقة في تطبيق قرار الإفراج.
وتمارس جماعة الحوثي المسلحة وحليفها صالح عمليات اختطاف واسعة في أساط المواطنين في المناطق الخاضعة لسيطرتها.
ويوجد في سجونها آلاف المختطفين من معظم شرائح المجتمع من نشطاء وصحفيين وقيادات سياسية وحزبية ومسئولين في الدولة.
 
 
 
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق