اخترنا لكمغير مصنف

شلل في “مختبرات” صنعاء وتحذيرات من كارثة صحية

كشفت مصادر خاصة في وزارة الصحة والسكان، الواقعة تحت سيطرة جماعة الحوثي، لـ”يمن مونيتور” عن انعدام مادة المحاليل والمستلزمات المخبرية والأدوية الخاصة بالمختبرات المركزية في الفروع الرئيسية للمستشفيات الحكومية وإصابة قطاع المختبرات بحالة شلل وعجز عن أداء نشاطه منذ أمس الاثنين بالعاصمة اليمنية صنعاء.

يمن مونيتور/صنعاء/خاص:

كشفت مصادر خاصة في وزارة الصحة والسكان، الواقعة تحت سيطرة جماعة الحوثي، لـ”يمن مونيتور” عن انعدام مادة المحاليل والمستلزمات المخبرية والأدوية الخاصة بالمختبرات المركزية في الفروع الرئيسية للمستشفيات الحكومية وإصابة قطاع المختبرات بحالة شلل وعجز عن أداء نشاطه منذ أمس الاثنين بالعاصمة اليمنية صنعاء.
وأوضح مسؤول يعمل في مجال التثقيف الصحي، فضل عدم الكشف عن هويته، لـ”يمن مونيتور”: عجزت ما نسبه 87 في المائة عن أداء واجبها وممارسة أعمالها اليومية حيث باتت مشلولة لانعدام المواد الكيميائية الخاصة بالمحاليل والمستلزمات الطبية اللازمة لإكتشاف الأمراض الذي يتم عن طريقة العمليات وعلاج المرضى من مختلف محافظات الجمهورية.
مؤكداً ان الأيام القادمة ستشهد كارثة انسانية في اليمن بسبب انعدام المحاليل من المختبرات والأدوية والمستلزمات الصحية المطلوبة لمعالجة المرضى.
مشيراً إلى أن المختبرات المركزية صارت تعيش وضعا متردي بعد نفاد المحاليل مايعني وقوع كارثة انسانية على وشك الحدوث حيث ان انعدام الأدوية والمستلزمات الطبية سيؤدي إلى انتشار الاوبئة في مختلف مناطق اليمن.
وتجدر الإشارة إلى أن وزارة الصحة أعلنت في وقت سابق إن الوضع الصحي في المستشفيات الحكومية مأساوي و يعيش أيامه الأخيرة، حيث أطلقت الوزارة نداء استغاثة لإنقاذ الوضع الصحي في اليمن، خلال مؤتمر لها واصفه الوضع ان المرافق الصحية تعيش أيامها الأخيرة بسبب تردي الأوضاع الإنسانية في البلاد جراء استمرار الحرب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق