أخبار محليةغير مصنفمجتمع

وفد للأمم المتحدة يزور “الحديدة” غربي اليمن ويعرب عن قلقه

أعرب جورج خوري، مدير مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية “أوتشا” في اليمن، عن عميق القلق إزاء ارتفاع معدلات سوء التغذية في محافظة الحديدة والمناطق الساحلية المجاورة التي تعد من أكثر المناطق المنكوبة في البلاد وتصنف في مرحلة الأزمة أو الطوارئ حسب التصنيف المتكامل لانعدام الأمن الغذائي للأمم المتحدة.

يمن مونيتور/ صنعاء/ متابعة:

أعرب جورج خوري، مدير مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية “أوتشا” في اليمن، عن عميق القلق إزاء ارتفاع معدلات سوء التغذية في محافظة الحديدة والمناطق الساحلية المجاورة غربي البلاد.
وتعد الحديدة من أكثر المناطق المنكوبة في البلاد وتصنف في مرحلة الأزمة أو الطوارئ حسب التصنيف المتكامل لانعدام الأمن الغذائي للأمم المتحدة.
وفي ختام زيارة لوفد من مكتب الأمم المتحدة إلى محافظة الحديدة للاطلاع عن كثب على الأوضاع الإنسانية وسبل تعزير عمليات الإغاثة في هذه المحافظة الساحلية والمحافظات المجاورة.

قال خوري إنه زار ميناء الحديدة برفقة مجموعة من شركاء العمل الإنساني العاملين بالميناء واطلع على صعوبات العمل بسبب توقف الرافعات عن العمل منذ أغسطس/ آب 2015.

وجدد المسؤول الدولي دعوة المجتمع الدولي إلى إعادة تأهيل هذا المرفق الحيوي لاقتصاد البلاد والذي كان منفذا لقرابة 80 بالمئة من السلع التي كانت تدخل اليمن قبل الصراع.

وفد الامم المتحدة زار أيضا مديرية بيت الفقيه، حيث عاين الأوضاع المعيشية الصعبة للسكان وزار المستشفى المحلي الذي يقوم بمعالجة الحالات المتزايدة لسوء التغدية بدعم من منظمات الأمم المتحدة الإنسانية حيث شهدت المحافظة أولى مؤشرات المجاعة في البلاد منذ بداية الحرب

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق