أخبار محليةاخترنا لكمتفاعلغير مصنف

“زعيل” رداً على تسريبات مبادرة “ولد الشيخ”: باطن الأرض خير لكل حر من ظاهرها

قال عضو وفد الحكومة اليمنية للمشاورات العقيد عسكر زعيل إن أي مقترحات للحل في البلاد خارج المرجعيات الثلاث غير قابلة للنقاش، “باطن الارض خَيْرٌ لكل حر من ظاهرها”-حد قوله.

يمن مونيتور/ صنعاء/ خاص:
قال عضو وفد الحكومة اليمنية للمشاورات العقيد عسكر زعيل إن أي مقترحات للحل في البلاد خارج المرجعيات الثلاث غير قابلة للنقاش، “باطن الارض خَيْرٌ لكل حر من ظاهرها”-حد قوله.
ويشير زعيل  وهو عضو اللجنة العسكرية بالوفد التفاوضي الحكومي في تغريدات على موقع التدوين القصير “تويتر” إلى أن المرجعيات الثلاث “المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية” و “مخرجات الحوار الوطني” و “قرار مجلس الأمن رقم 2216”.
ويأتي هذا الرد في تعليق على تسريبات لمبادرة مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إسماعيل ولد الشيخ أحمد قدمها لوفد الحوثي/صالح في صنعاء مساء الأحد.

ليعلم القاصي والداني ان اي حلول ومقترحات للحل السلمي تقدم خارج المرجعيات الثلاث المبادرةالخليجية واليتها التنفيذية ومخرجات الحوار
— عسكر احمد زعيل (@askar202020) ٢٧ أكتوبر، ٢٠١٦

 

الوطني والقرار٢٢١٦غير قابل للنقاش جملة وتفصيلا وماتم تسريبه بما يسمى خارطة طريق هو سراب في خيال الانقلاب
— عسكر احمد زعيل (@askar202020) ٢٧ أكتوبر، ٢٠١٦

 
وقال زعيل معلقاً على التسريبات: “وما تم تسريبه هو محاولة يائسة وبائسة لجس النبض لدى الشرعية ومؤيديها لمعرفة مدى استجابتها لأنصاف حلول ستكون بمثابة خيانة للوطن ودماء الشهداء والجرحى”.
وأضاف:
 الميدان خيار الأحرار لو اجتمع العالم بأسره حتى ينصاع الانقلابيين الى خيارات الشعب ويلتزموا واقعا عمليا بالتنفيذ وفقا للمرجعيات

— عسكر احمد زعيل (@askar202020) ٢٧ أكتوبر، ٢٠١٦

باطن الارض خَيْرٌ لكل حر من ظاهرها
— عسكر احمد زعيل (@askar202020) ٢٧ أكتوبر، ٢٠١٦

 
وتقترح أحدث خطة سلام قدمها ولد الشيخ أحمد إلى تنحي نائب الرئيس اليمني علي محسن الأحمر الأحمر وقبول هادي بدور شرفي إلى حد ما وذلك بعد انسحاب الحوثيين من العاصمة صنعاء.
 
 
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق