أخبار محليةغير مصنف

استباقاً للتحقيقات.. “رايتس ووتش” تحمّل التحالف مسؤولية قصف “القاعة الكبرى” بصنعاء

حملت منظمة “هيومن رايتس ووتش” الدولية، التحالف العربي، المسؤولية عن حادثة قصف مراسم عزاء في القاعة الكبرى بصنعاء. يمن مونيتور/ متبعات خاصة
حملت منظمة “هيومن رايتس ووتش” الدولية، اليوم الخميس، التحالف العربي، المسؤولية عن حادثة قصف مراسم عزاء في القاعة الكبرى بصنعاء.
واستبقت “رايتس ووتش” أي تحقيقات في الحادثة، قائلة في بيان لها إن “الغارة التي شنها التحالف بقيادة السعودية على مراسم عزاء في العاصمة اليمنية صنعاء، في الـ8 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، يبدو أنها جريمة حرب.
وعلى الرغم من أن التحالف العربي الذي يقود حرباً ضد الحوثيين و”صالح” في اليمن منذ مارس/ آذار 2016 نفى مسؤوليته عن تلك الهجمات، إلا أن “رايتش ووتش” قالت إنها “سعودية”، مطالبة “الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وباقي الحكومات إيقاف مبيعات الأسلحة إلى الرياض”.
واشار البيان إلى “الحاجة الملحة إلى تحقيقات دولية موثوقة في انتهاكات قوانين الحرب المزعومة في اليمن”، وكذا “السماح فورا بالرحلات التجارية إلى صنعاء، المتوقفة منذ أغسطس/ آب، للسماح لكل مريض أو جريح بتلقي العلاج في الخارج”.
وقالت سارة ليا ويتسن، مديرة قسم الشرق الأوسط في هيومن رايتس ووتش: “بعد الغارات غير القانونية على المدارس والأسواق والمستشفيات وحفلات الزفاف والمنازل على مدى 19 شهرا الماضية، أضاف التحالف بقيادة السعودية مراسم عزاء إلى قائمة انتهاكاته المتزايدة.
وطالبت “ويتسن” بـ”إجراء تحقيق دولي مستقل في هذه الجريمة البشعة”.
والسبت الماضي، سقط المئات بين قتلى وجرحى في قصف استهدف الصالة الكبرى في حي الخميسين بصنعاء خلال مراسيم عزاء لوزير داخلية الحوثيين، جلال الرويشان لوفاة والده.
ونفى بيان صادر عن التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، مسؤوليته عن قصف المدنيين بالصالة الكبرى بصنعاء، وأبدى استعداده لـ”فتح تحقيق فوري وبمشاركة خبراء أمريكيين في الحادثة”.
وقال التحالف، في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية (واس)، إن “لدى قواتها تعليمات واضحة وصريحة بعدم استهداف المواقع المدنية وبذل كافة ما يمكن بذله من جهد لتجنيب المدنيين المخاطر”.
وذكر البيان، أنه “سوف يتم إجراء تحقيق بشكل فوري من قيادة قوات التحالف وبمشاركة خبراء من الولايات المتحدة الأمريكية والذين تم الاستعانة بهم في تحقيقات سابقة”، لافتاً إلى أنه “سوف يتم تزويد فريق التحقيق بما لدى قوات التحالف من بيانات ومعلومات تتعلق بالعمليات العسكرية المنفذة في ذلك اليوم وفي منطقة الحادث والمناطق المحيطة بها، وستعلن النتائج فور انتهاء التحقيق .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق