عربي ودولي

مبادرة سعودية قطرية لإنهاء الصراع في سوريا

تُسلّم اليوم أكثر من ستين دولة رسالة إلى رئيس مجلس الأمن ، بمبادرة من المملكة العربية السعودية ودولة قطر، للإعراب عن الغضب من التصعيد الخطير للعنف في مدينة حلب السورية، وتدعو الأطراف للمشاركة في عملية سياسية.  يمن مونيتور/العربي الجديد
تُسلّم اليوم أكثر من ستين دولة رسالة إلى رئيس مجلس الأمن ، بمبادرة من المملكة العربية السعودية ودولة قطر، للإعراب عن الغضب من التصعيد الخطير للعنف في مدينة حلب السورية، وتدعو الأطراف للمشاركة في عملية سياسية.
وبحسب الرسالة التي تلقت قناة “الجزيرة” نسخة منها، فإنّ المبادرة تدعو المجتمع الدولي إلى إنهاء العنف في سورية، وإلى حماية الشعب السوري من ويلات الحرب.
وتشدد على عدم وجود حل عسكري للصراع في سورية، داعية كل الأطراف إلى المشاركة في عملية سياسية تفضي إلى انتقال سياسي قائم على بيان جنيف وقرارات مجلس الأمن.
كما تحذّر الرسالة مجلس الأمن من الوقوف في الجانب الخاطئ من التاريخ بفشله في مواجهة الفظائع في سورية.
وكان مجلس الأمن قد فشل السبت الماضي في إصدار قرار بشأن سورية، بعد أن استخدمت روسيا حق النقض “الفيتو”، لإبطال مشروع قرار فرنسي يطالب بوقف إطلاق النار في حلب، وفرض حظر للطيران فوق المدينة، وإيصال المساعدات الإنسانية إلى السكان المحاصرين.
وتأتي هذه المبادرة في وقتٍ تعمل فيه الدول والأطراف المعنية بالصراع السوري والداعمة للمعارضة على درس خياراتها، مع ترقب اجتماع وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي، يوم غد الخميس، مع نظيرهم التركي مولود جاويش أوغلو، في الرياض، والذي سيبحث التطورات في المنطقة وأبرزها الملف السوري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق