أخبار محليةغير مصنف

وكالة: التونسية نوران حواس ضحية “مخطط إجرامي” لغرض مالي؟

ذكرت مصادر دبلوماسية في مسقط اليوم الثلاثاء إن الرهينة الفرنسية “نوران حواس” كانت ضحية مخطط إجرامي لطلب الفدية. يمن مونيتور/مسقط/متابعات
ذكرت مصادر دبلوماسية في مسقط اليوم الثلاثاء إن الرهينة الفرنسية “نوران حواس” كانت ضحية مخطط إجرامي لطلب الفدية.
ونقلت وكالة “فرانس برس” عن المصادر تأكيدها ان عملية الاحتجاز التي تعرضت لها الموظفة في اللجنة الدولية للصليب الاحمر “كانت عبارة عن مخطط اجرامي بهدف كسب المال”، من دون ان تستبعد وجود “صلات” بين محتجزي حواس (38 عاما)، وأطراف سياسيين لم تحددها.
وكانت حواس خطفت في الاول من كانون الاول/ديسمبر 2015 في صنعاء التي يسيطر عليها الحوثيون وحلفاؤهم الموالون للرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح منذ ايلول/سبتمبر 2014.
وأفرج عنها مساء الاثنين ووصلت الى العاصمة العمانية التي سبق لها ان ادت ادوارا في عمليات الافراج عن رهائن محتجزين في اليمن.
واعلنت وزارة الخارجية العمانية مساء الاثنين انه بناء لتوجيهات السلطان قابوس بن سعيد “لتلبية التماس الحكومة الفرنسية المساعدة في معرفة مصير المواطنة الفرنسية نوران حواس المفقودة في اليمن منذ شهر ديسمبر الماضي، فقد تمكنت الجهات المعنية في السلطنة وبالتنسيق مع بعض الأطراف اليمنية من العثور على المذكورة في اليمن ونقلها إلى السلطنة مساء اليوم، تمهيدا لعودتها إلى بلادها”.
 
 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق