اخترنا لكمغير مصنف

ذكرى ثورة سبتمبر في صنعاء.. شجار المواطنين مع الحوثيين واختفاء مظاهر الاحتفال

على غير العادة اكتفى سكان العاصمة اليمنية صنعاء بالاحتفاء بالذكرى 54 لثورة 26 سبتمبر، ضد الحكم الامامي بشبكات التواصل الاجتماعي، فلا تظهر أي مظاهر للاحتفاء بالمناسبة في الشوارع وأماكن التجمعات كما جرت العادة.
يمن مونيتور/ صنعاء/خاص:
على غير العادة اكتفى سكان العاصمة اليمنية صنعاء بالاحتفاء بالذكرى 54 لثورة 26 سبتمبر، ضد الحكم الامامي بشبكات التواصل الاجتماعي، فلا تظهر أي مظاهر للاحتفاء بالمناسبة في الشوارع وأماكن التجمعات كما جرت العادة.
وغابت اللافتات التي تحمل شعارات الثورة سبتمبر، فيما افتتح آخرون شركاتهم التجارية دون إعلان أي إجازة للموظفين كما جرت العادة.
فيما أعلنت جماعة الحوثي المسلحة، استمرار عمل مكاتب البريد جميعها، حسب لجنة جرى تكليفها بجمع “التبرعات” للبنك المركزي اليمني.
وأثيرت حالات من الجدل بين مسلحين حوثيين ومواطنين يمنيين في الأسواق العامة، بشأن الجمهورية وثورة 26 سبتمبر، وصلت بعضها إلى شجار بالأيدي.
ففي منطقة سعوان شرقي العاصمة يقول مواطنون لـ”يمن مونيتور” اندلع شجار بين أحد المواطنين ومسلحين حوثيين في إحدى الحافلات بعد أن تهج أحد الحوثيين على ثوار سبتمبر و وصفهم بمرتزقة “جمال عبدالناصر” الرئيس المصري الأسبق الذي ساند الثورة اليمنية، واتهم الثورة التي أطاحت بالنظام السلالي بالانتقاص من الرسول محمد، وسلالته بأن أبعد الخلافة عن أبناء علي بن أبي طالب، ومخالفة نهج “الغدير”.
و وسط حالة من الذهول على متن الحافلة قام أحد الأشخاص بالرد على الحوثيين، ومع تصاعد الغضب بين الطرفين رفع الرجل جنبيته (الخنجر اليمني المعروف) وفتح الحوثيون أمان أسلحتهم عليه، حتى تدخل آخرين و نزل الرجل في الشارع، فيما استمر الحوثيون نحو وجهتهم.
ويرفض الحوثيون الاعتراف بثورة سبتمبر ويقولون انها انقلاب عسكري تم ضد عائلة حميد الدين، فيما يقول قادة كبار إن 21 سبتمبر (تاريخ اجتياح صنعاء) صحح مسار انقلاب سبتمبر1962م-حسب وصفهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق