أخبار محليةغير مصنف

قيادي في حزب الإصلاح يصف قرار نقل المركزي بالصائب والجريء

وصف رئيس الدائرة الإعلامية بحزب الإصلاح اليمني “علي الجرادي” اليوم الأثنين قرار نقل البنك المركزي إلى عدن بالجرئ والصائب. يمن مونيتور/متابعة خاصة
وصف رئيس الدائرة الإعلامية بحزب الإصلاح اليمني “علي الجرادي” اليوم الأثنين قرار نقل البنك المركزي إلى عدن بالجرئ والصائب.
وقال “الجرادي” في منشور بصفحته على “فيس بوك” إن القرار يحتاج إلى  تحرك سريع من قبل الحكومة والإدارة الجديدة للبنك المركزي لطمأنة القطاع المصرفي اليمني والدولي وإعادة الاعتبار له وفك الحصار المالي.
وأضاف بأن الفوائد التي سيجنيها الاقتصاد اليمني على المدى القصير مثل عودة الثقة للقطاع المالي والمصرفي و اجتذاب الدعم الدولي والمساعدات وفك الحصار عن ترحيل النقدية بالعملة الأجنبية للقطاع المصرفي وتغطية فواتير الواردات للقطاع الخاص.
وتابع “الجرادي” وكذلك من الفوائد التي سيجنيها الاقتصاد اليمني دعم الاحتياطي النقدي من دول التحالف بالودائع في الحسابات الخارجية وإعادة تصدير النفط والغاز.
دعا “الجرادي” إلى إرفاق القرار تحرير شركة النفط والغاز من سطوة الانقلابين  وتصحيح مسار التدفقات النقدية لهذه الشركات.
وطالب بإنشاء إدارة الخزينة في وزارة المالية لتكون مسؤولة عن حسابات الدولة في البنك المركزي.
كما طالب بعمل حل لفرع البنك بصنعاء وإعادة هيكلته ونقل الكفاءات إلى عدن.
وأكد إن النجاح لن يتم إلا أعيدت الثقة للقطاع المصرفي والقطاع التجاري العادة ضخ أموال الودائع والشركات للبنوك.
وأوضح أن رسالته موجه للحكومة والإدارة الجديدة للبنك وكل ماذكر فيها تضمن اراء مختصين وخبراء في الاقتصاد تعقيبا على قرار نقل البنك المركزي إلى عدن.
وكان الرئيس هادي قد أصدر أمس الأحد قرارا جمهوريا قضى بإقالة محافظ البنك المركزي اليمني محمد عوض بن همام وتشكيل مجلس قيادة جديد ونقل مقره وإدارة عملياته إلى محافظة عدن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق