عربي ودوليغير مصنف

الملك سلمان: طهران طلبت التظاهر في الحج ونرفض استخدامه سياسياً

أعلن العاهل السعودي، الملك سلمان، اليوم الثلاثاء، أن السعودية ترفض أي محاولة لاستخدام الحج لأغراض سياسية، وسط التوترات مع إيران بعد الإخفاق في التوصل إلى اتفاق بين طهران والرياض، ما حال دون أداء الإيرانيين لفريضة الحج هذا العام. وللمرة الأولى منذ نحو ثلاثة عقود، لم يتمكن 64 ألف حاج إيراني من أداء مناسك الحج في السعودية، بعد إخفاق القوتين الإقليميتين في التوصل إلى اتفاق حول الأمن والترتيبات اللوجستية.
يمن مونيتور/ الرياض/ أ ف ب
أعلن العاهل السعودي، الملك سلمان، اليوم الثلاثاء، أن السعودية ترفض أي محاولة لاستخدام الحج لأغراض سياسية، وسط التوترات مع إيران بعد الإخفاق في التوصل إلى اتفاق بين طهران والرياض، ما حال دون أداء الإيرانيين لفريضة الحج هذا العام. وللمرة الأولى منذ نحو ثلاثة عقود، لم يتمكن 64 ألف حاج إيراني من أداء مناسك الحج في السعودية، بعد إخفاق القوتين الإقليميتين في التوصل إلى اتفاق حول الأمن والترتيبات اللوجستية.
وقالت الرياض إن طهران تقدمت بمطالب عدة بينها الحق في تنظيم التظاهرات أثناء الحج.
وصرح الملك سلمان (80 عاماً) في كلمة أمام عدد من كبار الشخصيات العالمية التي شاركت في الحج “المملكة ترفض رفضاً قاطعاً أن تتحول هذه الشعيرة العظيمة إلى تحقيق أهداف سياسية أو خلافات مذهبية”.
واتهمت طهران الرياض بـ “منع الإيرانيين من السير على الطريق إلى الله”.
وبين القضايا الشائكة بين الجانبين المسالة الأمنية بعد التدافع خلال موسم الحج الماضي، والذي أدى إلى مقتل نحو 2300 شخص بحسب جهات أجنبية.
وقالت إيران إن 464 إيرانياً قضوا في التدافع.
وأدى فريضة الحج لهذا العام أكثر من 1,8 مليون مسلم من أنحاء العالم.
وقال الملك سلمان إن “المملكة تعتز وتتشرف بخدمة الحرمين الشريفين وقاصديهما، وهو شرف خصها الله به”.
ولا علاقات دبلوماسية بين الرياض وطهران اللتين تختلفان على عدد من قضايا المنطقة، من بينها الحربان في سوريا واليمن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق